التخطي إلى المحتوى

فرنسا ترفع الاستعداد الأمني إلى أعلى المستويات بعد الهجوم في روسيا

فرنسا ترفع الاستعداد الأمني إلى أعلى المستويات بعد الهجوم في روسيا

هجوم موسكو

رفعت الحكومة الفرنسية حالة التأهب الأمني إلى أعلى مستوى يوم الأحد بعد الهجوم المميت على قاعة الحفلات الموسيقية الروسية وإعلان تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته.

وأعلن رئيس الوزراء الفرنسي جابرييل أتال القرار في منشور على موقع إكس، تويتر سابقا، قائلا: إن السلطات تأخذ في الاعتبار إعلان تنظيم داعش الإرهابى عن هجوم موسكو والتهديدات التي تلقي بظلالها على بلادنا.

وجاء هذا الإعلان بعد أن عقد الرئيس إيمانويل ماكرون اجتماعا أمنيًا طارئا بعد الهجوم الذي وقع يوم الجمعة في إحدى ضواحي موسكو وأدى إلى مقتل أكثر من 130 شخصا، حيث أعلنت الجماعة التابعة لداعش الإرهابى مسؤوليتها عن الهجوم.

وتعرضت فرنسا مرارا وتكرارا لهجمات قاتلة لتنظيم داعش، بما في ذلك مذبحة مسرح باتاكلان في عام 2015، حيث فتح المتطرفون النار على رواد الحفل واحتجزوا رهائن لساعات، كما قاتلت القوات الفرنسية ضد المتطرفين الإسلاميين في الشرق الأوسط وأفريقيا.

وكانت فرنسا بالفعل في حالة تأهب أمني شديد قبل دورة الألعاب الأولمبية والبارالمبية في باريس هذا العام، والتي من المتوقع أن تجتذب ملايين الزوار إلى البلاد.

وترتفع المخاوف الأمنية بشكل ملحوظ فيما يتعلق بحفل الافتتاح الاستثنائي المقرر في 26 يوليو ، والذي سيشهد ركوب القوارب على طول نهر السين وسط حشود ضخمة تراقب من السدود.
 

فرنسا ترفع الاستعداد الأمني إلى أعلى المستويات بعد الهجوم في روسيا

مصدر الخبر