التخطي إلى المحتوى

فاينانشيال تايمز: دول السبع تبحث تمويل أوكرانيا من الأصول الروسية المصادرة

قالت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية إن الدول الغربية تبحث عن سبل للاستيلاء على أصول البنك المركزي الروسي لتمويل أوكرانيا، حيث تهدد الخلافات السياسية في الولايات المتحدة وأوروبا تدفق الدعم المالي إلى كييف.

وأوضحت الصحيفة أن مسؤولي مجموعة السبع كثفوا المحادثات في الأسابيع الأخيرة حول إنفاق نحو 300 مليار دولار من الأصول السيادية الروسية المجمدة، وهو ما يشكل خطوة جذرية ستبدأ فصلاً جديداً في الحرب المالية التي يخوضها الغرب ضد موسكو، بحسب الصحيفة. تقرير. .

وتأتي هذه المحاولات بعد فشل حزمتي مساعدات مالية لأوكرانيا بقيمة تزيد على 100 مليار دولار الأسبوع الماضي، في ظل معارضة الجمهوريين في الكونجرس الأمريكي ورفض رئيس الوزراء المجري لحزمة من الاتحاد الأوروبي إلى كييف.

وأشارت صحيفة فايننشال تايمز إلى أن مصادرة الأصول الروسية يمكن أن توفر مصدر تمويل بديل لكييف، خاصة في ظل التكاليف الهائلة المتوقعة من مرحلة إعادة الإعمار بعد الحرب.

وأبرزت الصحيفة أنه حتى الآن رفضت غالبية حكومات الدول السبع اتخاذ هذه الخطوة، خوفا من هروب بعض المستثمرين الأجانب في الأصول المقومة بالدولار واليورو.

وفي حين أن واشنطن لم تدعم المصادرة علنًا أبدًا، إلا أنها اتخذت موقفًا أكثر صرامة بشكل خاص في الأسابيع الأخيرة، حيث أبلغت لجان مجموعة السبع أن هناك طريقًا لمصادرة الأصول وفقًا للقانون الدولي.

وقالت ورقة مناقشة للحكومة الأمريكية، اطلعت عليها صحيفة فايننشال تايمز، إن أعضاء مجموعة السبع وغيرهم، وخاصة الدول المتضررة، يمكن أن يستوليوا على الأصول السيادية الروسية كإجراء مضاد لحث روسيا على إنهاء عدوانها. ورفضت وزارة الخزانة الأمريكية التعليق.

وقال مسؤول أمريكي إن واشنطن أجرت محادثات نشطة بشأن استخدام الأصول السيادية الروسية وتعتقد أن هناك جدولا زمنيا قصيرا لاتخاذ القرار. وأشار إلى أنه من الممكن مناقشة الأمر في اجتماع محتمل لقادة مجموعة السبع، تزامنا مع الذكرى الثانية لبدء الحرب بين روسيا وأوكرانيا.

فاينانشيال تايمز: دول السبع تبحث تمويل أوكرانيا من الأصول الروسية المصادرة

مصدر الخبر