التخطي إلى المحتوى

غادر باكيا.. سار يثير قلق السنغال قبل 13 يوما من أمم أفريقيا

تسببت إصابة اللاعب باب مطر سار، الأحد، في إثارة قلق منتخب السنغال، وذلك قبل 13 يوما فقط من انطلاق بطولة كأس الأمم الإفريقية 2023، في كوت ديفوار.

وغادر سار مباراة توتنهام هوتسبير وبورنموث قبل لحظات وهو يبكي.

وتعرض اللاعب البالغ عمره 21 عاما للإصابة بعد دقائق من تسجيله هدفا رائعا أمام بورنموث بتسديدة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة التاسعة.

واضطر الأسترالي أنجي بوستيكوجلو، المدير الفني لتوتنهام، إلى استبدال سار، وحل محله أوليفييه سكيب في الدقيقة 32.

ويخشى المدير الفني أليو سيسي، المدير الفني لمنتخب السنغال، من فقدان خدمات سار الذي أصبح أحد أهم لاعبيه منذ فوزه بلقب أفضل لاعب شاب في أفريقيا 2022.

وخاض سار 14 مباراة دولية مع المنتخب السنغالي، أبرزها أمام إنجلترا وقطر في مونديال 2022.

وكان بابي مطر سار ضمن تشكيلة السنغال الفائزة بكأس أمم أفريقيا 2021، مذكرا أنه شارك في مباراة واحدة كانت أمام بوركينا فاسو.

جدير بالذكر أن منتخب السنغال يظهر في المجموعة الثالثة لأمم أفريقيا إلى جانب الكاميرون وغينيا وغامبيا.

غادر باكيا.. سار يثير قلق السنغال قبل 13 يوما من أمم أفريقيا

مصدر الخبر