التخطي إلى المحتوى

عودة روماريو إلى الملاعب في سن الـ58 عاماً من أجل نجله

عودة روماريو إلى الملاعب في سن الـ58 عاماً من أجل نجله

روماريو

أعلن النجم البرازيلي روماريو، بطل كأس العالم 1994، في سن الـ58 عاماً عودته إلى الملاعب وعدوله عن قرار اعتزاله لمساعدة النادي الذي يرأسه، بعدما غادر مهاجم السيليساو، الملاعب قبل 15 عاماً.

وتم قيد روماريو صاحب الـ58 عاما في قائمة فريق أمريكا ريو دي جانيرو والذي ينافس في القسم الثاني لبطولة كاريوكا، حيث سيتشارك روماريو في صفوف الفريق الذي تأسس عام 1904 ويمر بأزمة اقتصادية، للعب مع نجله رومارينيو الذي انضم إلى صفوفه الفريق في مارس الماضي.

ونشر روماريو عبر حسابه على موقع انستجرام: “لن أشارك في كامل جولات البطولة، لكنني سألعب بعض المباريات مع فريق قلبي وأحقق حلمي الأخير، اللعب إلى جانب نجلي”.

كما سيرتدي روماريو الذى لعب 70 مباراة، دولية وسجل 55 هدفاً، قميص نادي أميركا دي ريو دي جانيرو الذي يرأسه منذ يناير والذي دافع عن ألوانه لفترة في عام 2009، في دوري الدرجة الثانية لولاية ريو دي جانيرو الذي يبدأ في مايو وينتهي في أغسطس المقبلين.

روماريو
روماريو


وسيلعب الفريق المتوّج باللقب في دوري الدرجة الأولى لولاية ريو بداية عام 2025، حيث تتنافس فرق ريو التي تنتمي إلى نخبة الأندية البرازيلية، مثل فلامنجو وفلومينينسي وفاسكو دا جاما وبوتافوجو.

ومنذ اعتزاله في 2009 انخرط روماريو في السياسة وانتخب عضواً في مجلس الشيوخ عام 2015 وجُدّد له في عام 2022.

وسيتقاضى روماريو أقل راتب في الفريق وسيتبرع به للفريق الذي يترأسه، ولعب نجم السيلساو في دوري بلاده مع أندية فاسكو دا جاما، فلومينينسي، فلامنجو وفى أوروبا مع أيندهوفن الهولندي وبرشلونة وفالنسيا الإسبانيين.

قضى البرازيلي روماريو مسيرته الكروية في عدة أندية فاسكو دي جاما ، وايندهوفن ، وبرشلونة و فلامنجو و فالنسيا، حيث توج بـ 15 بطولة رفقة الأندية.

كما فاز روماريو بكأس العالم 1994 مع البرازيل وحصد جائزة أفضل لاعب وهداف البطولة وعموما فقد توج ب4 ألقاب مع السامبا كأس العالم وكأس القارات ولقبين كوبا أمريكا وحصد جائزة الكرة الذهبية.

 

عودة روماريو إلى الملاعب في سن الـ58 عاماً من أجل نجله

مصدر الخبر