التخطي إلى المحتوى

عمرو وردة يوضح حقيقة فسخ تعاقده مع فاركو.. ويصرح: أُعالج نفسياً

كشف عمرو وردة، لاعب نادي فاركو، حقيقة شائعة فسخ التعاقد مع فريقه في الفترة الحالية، مؤكدا بقاءه مع الفريق.

انتشرت، أمس الثلاثاء، أنباء عن فسخ التعاقد مع عمرو وردة بالتراضي عقب غيابه عن تدريبات الفريق مؤخرًا.

وقال وردة خلال تصريحات عبر برنامج “الليب” المذاع على قناة إم بي سي مصر: “ما سمعته عن فسخ عقدي مع فاركو غير صحيح”.

وأضاف: “فاركو لم ينه عقدي، تواصلت مع الموظفين فنفوا الخبر، ماذا فعلت حتى يتم إنهاء عقدي؟ أنا مع فريق فاركو”.

وتابع: “خلال أزمتي مع منتخب مصر كان عمري 24 أو 25 عاما، كنت صغيرا والكل يخطئ وكلنا بشر، منذ هذه المشكلة والناس (تضللني)”.

وعن فسخ العقد مع الرجاء المغربي أوضح: “عندما انضممت إلى الرجاء المغربي في اليوم الثاني دخلت المستشفى لمدة 15 يوما، أصبت بمرض نفسي وألغيت عقدي ورجعت إلى مصر بلدي”. أنا لا أستحق هذا أنا عمري 30 سنة ولا أستحق أن يحدث هذا (سامحني الله).

انظر | فاركو يعلن التعاقد رسميًا مع عمرو وردة

وتابع: “منذ أيام إقامتي في الرجاء المغربي وأنا أتلقى العلاج النفسي، لأنني تعبت نفسيا من حديث الناس عني. موظفو فاركو محترمون وداعمون للغاية.

وتابع: “لمدة أسبوع أو عشرة أيام لم أشارك في التدريبات لأنني كنت أخضع للعلاج وكان مديرو نادي فاركو على علم بذلك، وقد جئت إلى مصر من أجل العودة إلى الاحتراف”.

وأضاف: “يجب أن يعرف الناس أنهم يتعاملون مع إنسان. لا أشعر براحة نفسية بسبب ما أراه في بلدي، رغم أنني يجب أن أكون هناك بأمان. أريد الاستمرار في كرة القدم، لكن يمكنني ذلك”. ر.التعب النفسي قوي وعمري حاليا 30 عاما وأحلم “أريد العودة لمنتخب مصر”.

واختتم: “جميع لاعبي فاركو بجانبي ولست حزينا على زملائي لأنني الآن أتعامل مع الله وعائلتي وخطيبتي بجانبي”. أنا لاعب لعب للمنتخب المصري وفي كأس العالم”.


عمرو وردة يوضح حقيقة فسخ تعاقده مع فاركو.. ويصرح: أُعالج نفسياً

مصدر الخبر