التخطي إلى المحتوى

سول تفرض عقوبات على 8 أشخاص كوريين شماليين

أعلنت كوريا الجنوبية، اليوم الأربعاء، فرض عقوبات مستقلة على 8 أفراد كوريين شماليين، من بينهم رئيس وكالة التجسس الكورية الشمالية؛ لتورطها في تجارة الأسلحة والأنشطة السيبرانية المحظورة بموجب العقوبات الدولية.

وأوضحت وزارة الخارجية الكورية، في بيان بثته وكالة الأنباء الكورية (يونهاب)، أن هذا القرار جاء ردا على تجربة إطلاق بيونغ يانغ للصاروخ الباليستي العابر للقارات “هواسونغ-18″، في 18 ديسمبر الماضي، في انتهاك من قرارات مجلس الأمن. .. لافتاً إلى أن هذه المجموعات تمارس أنشطة إلكترونية غير قانونية لكسب العملة الصعبة وسرقة التكنولوجيا.

وقالت الوزارة إن اسم رئيس مكتب الاستطلاع العام ري تشانغ هو أضيف إلى القائمة بسبب قيادته في وكالة الاستخبارات المعروفة بوقوفها وراء الهجمات الإلكترونية الكبرى التي نفذتها مجموعات القرصنة الإلكترونية الكورية الشمالية مثل (كيمسوكي ولازاروس وأنداريل). )، ورئيس شركة بكين للتكنولوجيا الجديدة، بارك يونج أون، اتهم أيضًا. وقام هان بتجارة الأسلحة نيابة عن شركة تجارة تطوير التعدين في كوريا الشمالية، المسؤولة عن الصناعة التقليدية. تصدير الأسلحة وتوريد معدات الصواريخ الباليستية.

وتضمنت القائمة السكرتير الثالث السابق لسفارة كوريا الشمالية في الصين، يون تشول؛ لتورطهم في تجارة الليثيوم 6، المادة الرئيسية المستخدمة في الأسلحة النووية المحظورة من قبل مجلس الأمن الدولي، بالإضافة إلى رايان سو نيو، وكيم سونغ سو، وباي وون تشول، وري سين سونغ، وكيم بيونغ. – تشول من شركة (بان سيستمز بيونج يانج) التي تبيع الأسلحة تحت سيطرة مكتب الاستطلاع العام.

وأشارت الوزارة إلى أن جميع الكيانات التي ينتمي إليها الأفراد الثمانية تخضع بالفعل لعقوبات من مجلس الأمن وحكومة كوريا الجنوبية، مبينة أنه بموجب العقوبات، يجب على أي شخص يسعى لإبرام اتفاقيات مالية مع الأشخاص المدرجين في قائمة العقوبات أن الحصول على موافقة من محافظ بنك كوريا أو السلطات المالية في البلاد.

ويعد إعلان اليوم عن فرض العقوبات هو الرابع عشر من نوعه في عهد إدارة الرئيس يون سيوك يول، ليصل إجمالي عدد الأفراد والمؤسسات الكورية الشمالية الخاضعة للعقوبات إلى 83 فردا و53 مؤسسة.

سول تفرض عقوبات على 8 أشخاص كوريين شماليين

مصدر الخبر