التخطي إلى المحتوى

سول: تدريبات بالذخيرة الحية على الحدود إثر إطلاق بيونج يانج قذائف مدفعية

وقال مصدر عسكري كوري جنوبي، اليوم الأحد، إن “بعض القذائف المدفعية التي أطلقها الجيش الكوري الشمالي مؤخرا سقطت فوق خط الحدود الشمالي في البحر الأصفر، مما أدى إلى زيادة التوتر على الحدود الغربية شديدة الحراسة، حيث وقعت اشتباكات بحرية سابقة”.

ونقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب) عن المصدر قوله: إن “معظم الصواريخ الكورية الشمالية سقطت في المنطقة العازلة البحرية وسقط بعضها في المياه على بعد 7 كيلومترات شمال خط الحدود الشمالية”.

وأطلقت كوريا الشمالية نحو 200 قذيفة مدفعية من مناطقها الساحلية الجنوبية الغربية، مما دفع القوات الكورية الجنوبية المتمركزة في جزيرتي يونبيونج وباينج نيونج الحدوديتين إلى إجراء مناورات بالذخيرة الحية ردا على ذلك.

وجاءت أحدث تهديدات كوريا الشمالية بعد التزام بيونغ يانغ في نوفمبر الماضي باستعادة التدابير العسكرية التي تم تعليقها بموجب الاتفاق العسكري بين الكوريتين لعام 2018. كما تضمن الاتفاق إقامة غارات برية وبحرية وجوية وحظر التدريبات بالذخيرة الحية بالقرب من المنطقة الحدودية. لتجنب الاشتباكات العرضية.

سول: تدريبات بالذخيرة الحية على الحدود إثر إطلاق بيونج يانج قذائف مدفعية

مصدر الخبر