التخطي إلى المحتوى

قال مدير عام المركز الوطني لإدارة الدين بالمملكة العربية السعودية ، هاني المديني ، إن محفظة ديون السعودية تحتاج من 3 إلى 5 سنوات قبل أن تتأثر بارتفاع أسعار الفائدة.

وأضاف في حديث لقناة العربية ، أن 85٪ من التمويل بفائدة ثابتة ، وهذه النسبة سترتفع إلى 90٪ هذا العام.

وافق وزير المالية السعودي ، محمد بن عبدالله الجدعان ، أمس الأربعاء ، على خطة الاقتراض السنوية لعام 2023 ، بعد أن وافق عليها مجلس إدارة المركز الوطني لإدارة الديون خلال اجتماعه الأخير.

وتضمنت الخطة أبرز مبادرات الدين العام وسوق الدين لعام 2022 ، وخطة التمويل لعام 2023 وإرشاداتها ، بالإضافة إلى جدول 2023 لإصدارات الصكوك ضمن البرنامج المحلي لصكوك المملكة بالريال السعودي.

وأوضح المدني أن “السوق المحلي هو أحد الروافد الرئيسية للتمويل الحكومي ، وعلى مدى سنوات كان هناك استثمار في تطوير السوق الحكومية بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة”.

وأوضح أن هناك تعاونا مع هيئة السوق المالية والبنك المركزي السعودي في عملية تعميق سوق الدين المحلي لتلبية احتياجات التمويل الحكومية ، إلى جانب أن السوق قناة ضريبية للمصدرين الآخرين ، سواء من الجمهور. . والقطاع الخاص.

وأشار إلى أن العام الماضي شهد استغلال السوق المحلي ، إضافة إلى دخول الأسواق العالمية في الربع الرابع من العام ، بعد إتمام عملية تمويلية بقيمة 5000 مليون دولار.

وأشار المدني إلى أن المملكة العربية السعودية افتتحت عام 2023 من خلال جمع تمويل بقيمة 10 مليارات دولار من الأسواق الدولية ، مستفيدة من التحسن الملحوظ في الأسواق العالمية مقارنة بأوائل عام 2022.

وتابع: “نغتنم الفرص ونوازن بين الاقتراض الخارجي والداخلي ، ونتبع سياسة التمويل الاستباقي والشراء المبكر للسندات بهدف إعادة التمويل”.

سنرفع عمليات التمويل ذات الدخل الثابت لـ90%

سنرفع عمليات التمويل ذات الدخل الثابت لـ90%

مصدر الخبر