التخطي إلى المحتوى

سلى صيامك مع حكايات كريم وسره العجيب.. لوحة المدينة الفاضلة واللون الأزرق

سلى صيامك مع حكايات كريم وسره العجيب.. لوحة المدينة الفاضلة واللون الأزرق

كريم وسره العجيب

انتهت حصة الرياضيات وقد ظهرت براءة كريم من تهمة الغش، وما زال فريد يتوعد كريم وينتظر الفرصة التى ينول فيها منه، وبدأت حصة الرسم للمعلمة حسناء، والتى طلبت من التلاميذ رسم أى شىء من وحى خيالهم، وأعطتهم بعض الوقت، ثم انتهى التلاميذ من الرسم وبدأت تشاهد حسناء رسومات التلاميذ. ونالت لوحة فريد إعجابها وقالت له: “برافو يا فريد.. رسمك اتحسن عن السنة اللى فاتت”، وشعر فريد بالفخر أمام زملائه.

وذهبت حسناء إلى كريم وبدأت تشاهد لوحته وقالت له: «الله.. إيه المدينة الجميلة دى»، فقال كريم: «دى المدينة الفاضلة للفيلسوف أفلاطون، حاولت أتخيلها.. بأنها عبارة عن مبانٍ ألوانها مبهجة وشوارعها نضيفة وناسها بيحبوا بعض والطيور على أغصانها بتغنى وفرحانة».

العدد الورقي
العدد الورقي


ابتسمت المعلمة حسناء لكريم وقالت له: «انت عرفت أفلاطون منين؟»، ليرد عليها كريم: «ماما كلمتنى عنه كتير هو وأرسطو»، وشعرت حسناء بالانبهار من ثقافة الطفل كريم وقالت له: «برافو عليك يا كريم.. انت هيبقى ليك شأن عظيم فى يوم من الأيام، كلنا نسقف لكريم يا ولاد»، وشعر فريد بالغضب والغيظ من انتصار كريم عليه مرة أخرى، وبسبب غضبه الشديد منه، أخذ أنبوبة اللون الأزرق، واستأذن من المعلمة حسناء أن يلقى بورقة فى القمامة وسمحت له بذلك.

 

انبوبة اللون الأزرق تنفجر
انبوبة اللون الأزرق تنفجر

وأخذ فريد أنبوبة اللون الأزرق ووضع الورقة عليها ليخفيها حتى يفرغ الأنبوبة فى القميص الأبيض لكريم لينتقم منه مستغلا انشغال المعلمة حسناء فى جمع اللوحات من زملائه، وبينما هو يفرغ الأنبوبة لم يدرك أن فتحتها كانت متجهة عليه ليكتشف أنه أفرغ الأنبوبة على قميصه مما أشعل غضبه واكتشفت حسناء ذلك وقالت له: «إيه اللى عملته فى نفسك ده يا فريد.. اجرى على الحمام حاول تمسح اللون بسرعة»، ليزداد غضب وغيظ فريد ولكنه لم يدرك حتى الآن أن أفعاله الشريرة لن تفيده ولكن تزيد من فشله وتجعله مكروها بين زملائه.

كريم وسره العجيب (2)
كريم وسره العجيب 

 

سلى صيامك مع حكايات كريم وسره العجيب.. لوحة المدينة الفاضلة واللون الأزرق

مصدر الخبر