التخطي إلى المحتوى

سلى صيامك مع حكايات كريم وسره العجيب.. أول يوم بالمدرسة ومواجهة فريد المتنمر

سلى صيامك مع حكايات كريم وسره العجيب.. أول يوم بالمدرسة ومواجهة فريد المتنمر

حكايات كريم وسره العجيب

ميز الله عز وجل كل البشر بميزة معينة، سواء فى لون البشرة أو الشعر أو نسبة الذكاء وغيرها من الميزات المختلفة، وصديقنا الطفل كريم جميل الذى يبلغ من العمر 10 سنوات، وهو الولد الوحيد ويعيش مع والدته بعد وفاة والده، ولد كفيفا ولكن جعل الله نوره فى قلبه وأنعم عليه بالذكاء والأخلاق، وعملت والدته على تربيته تربية حسنة حتى جعلت من اسمه نصيبا من شخصيته، فكان كريم وجميل الأخلاق ومحبوب من الجميع.

حكايات كريم وسره العجيب
حكايات كريم وسره العجيب

وحرصت والدته جيهان على تعليمه طريقة برايل، وساعدته على التفوق والنجاح حتى أنه أصبح من الأوائل على مدرسته كل عام، ومن تفوقه التحق بمدرسة المتفوقين، ولكن واجهته بعض المشاكل مع زملائه، ولأن كريم يعتبر أن مثل هذه الأمور ما هى إلا عوائق يجب أن يتخطاها ليصل لحلمه ويصبح طبيب أطفال مثل والده ويظل بطل الجمهورية فى لعبة الكاراتيه.

حكايات كريم و سره العجيب
حكايات كريم و سره العجيب

وفى أول يوم دراسى له بمدرسة المتفوقين اصطحبته والدته إلى المدرسة وأجلسته بمقعده فى الفصل وقالت له: «كريم حبيبى.. مش عايز أى حاجة قبل ما أسيبك»، ليرد عليه قائلا: «لأ يا ماما شكرا»، فقالت له جيهان: «ماشى يا حبيبى خد بالك من نفسك»، وتركت جيهان طفلها وذهبت وكان يجلس كريم بجوار طفل يدعى رامز والذى حرص بالتعرف عليه قائلا: «أنا رامز زميلك وأنت اسمك إيه»، ليرد كريم: «كريم جميل»، وابتسم رامز: «إزيك يا كريم.. إحنا لازم نبقى أصحاب» ليرد عليه كريم «طبعا».

كريم بأول يوم فى الفصل الدراسى
كريم بأول يوم فى الفصل الدراسى

ودخلت معلمة اللغة العربية سلوى، وقالت: «صباح الخير يا أولاد.. كلنا نرحب بكريم زميلنا الجديد»، ليرد عليها فريد أحد الطلاب والمعروف بتنمره على أى شخص قائلا باستهزاء: «كريم الأعمى»، الأمر الذى جعل سلوى تشعر بالغضب وقالت: «يا ولاد زميلنا كريم كفيف، ولكن متفوق ودايما بيطلع الأول على الجمهورية سواء فى المدرسة أو فى رياضة الكاراتيه، عشان كده استحق إنه يكون ضمن تلاميذ المدرسة، وبعدين كونه إنه كفيف دى حاجة ربنا ميزه بيها، وأى حد فينا معرض يكون زيه، لكن مش بنفس ذكائه وتفوقه وأكيد كلكم هتستفيدوا من ثقافته لأن كريم رغم صغر سنه إلا أنه قرأ كتير من الكتب فى العلوم المختلفة».

ورحب التلاميذ بكريم بالتصفيق الحار، ما جعل فريد يشعر بالإحراج أمام زملائه.

كريم وسره العجيب
كريم وسره العجيب

 

سلى صيامك مع حكايات كريم وسره العجيب.. أول يوم بالمدرسة ومواجهة فريد المتنمر

مصدر الخبر