التخطي إلى المحتوى

سلى صيامك مع حكايات رمضان وتفيدة.. كسر الإشارة والجو الحر وعصبية تفيدة

سلى صيامك مع حكايات رمضان وتفيدة.. كسر الإشارة والجو الحر وعصبية تفيدة

حكايات رمضان وتفيدة

 

جلست تفيدة بجوار زوجها رمضان أثناء قيادته لسيارته الخاصة، خلال ذهابهما لزيارة والدته وأثناء سيرهما وقف رمضان بإشارة المرور، فشعرت تفيدة بالغضب الشديد من رد فعل زوجها وقالت له:” إيه يارمضان.. اكسر الإشارة زى الناس مابتكسرها أهى.. عشان نلحق نوصل بدل مانقف كتير كده في الحر ده”.

حكاية جديدة من حكايات رمضان وتفيدة
حكاية جديدة من حكايات رمضان وتفيدة

 

غضب رمضان من نصيحة تفيدة له وقال لها:” إزاى تنصحينى بكده ياتفيدة.. ما ينفعش.. لازم نلتزم بالإشارة لسلامتنا وسلامة غيرنا من الناس الماشية والعربيات كمان.. كسر الإشارة غلط ياتفيدة وديننا وأخلاقنا اللى اتربينا عليها بيقولوا لازم نلتزم بيها ومانكسرهاش أبداً”.

حكايات رمضان وتفيدة
حكايات رمضان وتفيدة

 

عجزت تفيدة كالعادة عن الرد على رمضان لإعترافها بينها وبين نفسها بخطأها، ثم لاحظت إن الإشارة أصبح لونها أخضر، فقالت وهى تشعر بالحماس، :” طب أهى بقيت خضراء يارمضان.. يلا والنبي خلينا نوصل بدل الحر ده”.

ورد رمضان عليها قائلاً :” حاضر.. ياتفيدة حاضر”، ثم مرت فترة من الوقت، ومازال رمضان يقود السيارة ببطء شديد تسبب في إنفعال تفيدة وغضبها مرة أخرى وقالت لرمضان:” إيه يا رمضان ماشى ببطء كده ليه؟!.. حرام عليك على مشيتك كده مش هنوصل غير بكره الصبح”.

رمضان وتفيدة
رمضان وتفيدة

شعر رمضان بالغضب من دفع تفيدة له بالإسراع في القيادة، وقال :” ياتفيدة.. ياحبيبتى.. لازم نسوق بالراحة لأن السرعة الجنونية اللى انتى عايزانى أسوق بيها ممكن لا قدر الله تسبب لنا حادثة أو نخبط حد وإحنا مش واخدين بالنا.. وبعدين إحنا مش مستعجلين.. غير كمان تعليمات الطرق بتقولنا كده وأنا لسه قايلك إيه نلتزم بالتعليمات”.

شعرت تفيدة بالحرج وألتزمت الصمت قليلاً وأقتنعت بما قاله رمضان، ثم قالت:” عندك حق.. نفسى اعرف أغلبك مرة يارمضان”، ليرد عليها مازحاً :” هتعرفى ياتفيدة.. لما تسمعى الكلام”، لترد عليه وهى تضحك قائلة :” ماشى يارمضان.. هسمع الكلام”.

سلى صيامك مع حكايات رمضان وتفيدة.. كسر الإشارة والجو الحر وعصبية تفيدة

مصدر الخبر