التخطي إلى المحتوى

سامر الجمال.. مشوار ممتد مع «الكبير أوى»

سامر الجمال.. مشوار ممتد مع «الكبير أوى»

سامر الجمال

لا يمكن أن تتابع مسلسل «الكبير أوى» بأجزائه المختلفة دون أن يلفت انتباهك الديكور المميز للعمل الكوميدى الذى نجح فى جذب ملايين إلى مشاهدته عبر مواسمه المختلفة، حتى أن البعض قد يعتقد أن قرية المزاريطة التى تدور بها أحداث العمل، قرية حقيقية فى مصر، لكنها فى الواقع ديكور للمهندس سامر الجمال.

يجيد سامر الجمال صنع ديكور لأعمال تدور فى إطار فانتازى كوميدى يجعل المشاهد يشعر بأن ما يراه حقيقيا ويصدقه، وهذا ما جعله يفوز بجائزة أفضل ديكور بمهرجان القاهرة للدراما عن مسلسل «جت سليمة» بطولة دنيا سمير غانم، فحينما قرأ سيناريو المسلسل وجده قائما على الفانتازيا، لذلك خلق أجواء ديكور تجعل الممثل مقتنعا بالحقبة الزمنية للتصوير.

يزيد من صعوبة مهمة سامر الجمال فى مسلسل «الكبير أوى» تشعب القصص التى يحكيها، فتارة فى عالم فانتازى عن الجن وأخرى فى محاكاة للمسلسل الشهير La casa de papel أو «بيت المال»، الذى تم تنفيذه بشكل يشبه تماما المسلسل الإسبانى الأصلى، إذ كان تصميم البنك الذى تحدث فيه جريمة السرقة مماثلا تماما، من أجل إضفاء مزيد من التفاصيل الكوميدية للعمل، وأيضا لخلق أجواء مشابهة تماما للمسلسل الذى حقق نجاحا عالميا.

أيضا أصبح منزل العمدة «الكبير أوى» الذى يجسد دوره أحمد مكى، أحد أبرز الملامح المميزة للعمل، وبات محفوظا للجمهور المتابع للمسلسل الكوميدى الرمضانى، بتفاصيله الخاصة باتساع المنزل ووضع ملامح تبرز قوة الكبير ورغبته فى السيطرة، كذلك العيادة المتواضعة للدكتور ربيع، الذى يجسد دوره بيومى فؤاد، وتفاصيل غرفة «جونى» النصف أمريكانى والنصف صعيدى وغيرها من التفاصيل الخاصة.

تتنوع مشاركات سامر الجمال ما بين الدراما التليفزيونية والسينما، وله تاريخ ممتد بالعديد من الأعمال الفنية، ومنها أفلام «الحاسة السابعة»، «السفارة فى العمارة»، «أمير البحار» و«جواب اعتقال»، ومسلسلات «خطوط حمراء» و«زلزال» وغيرها من التى حقق معها نجاحا كبيرا.

سامر الجمال.. مشوار ممتد مع «الكبير أوى»

مصدر الخبر