التخطي إلى المحتوى

ساتو.. اسم لكل اليابانيين عام 2531 ما لم يتغير قانون الزواج.. اعرف القصة

ساتو.. اسم لكل اليابانيين عام 2531 ما لم يتغير قانون الزواج.. اعرف القصة

اليابان

قالت صحيفة الجارديان البريطانية إن جميع المواطنين اليابانيين سيحصلون على نفس اسم العائلة خلال 500 عام ما لم يُسمح للأزواج باستخدام ألقاب مختلفة عن بعضهم البعض، حسبما اقترحت دراسة جديدة كجزء من حملة لتحديث القانون المدني الذي يعود تاريخه إلى أواخر القرن التاسع عشر.


وتوقعت الدراسة، التي أجراها هيروشي يوشيدا، أستاذ الاقتصاد في جامعة توهوكو، أنه إذا استمرت اليابان في الإصرار على أن يختار الأزواج لقبًا واحدًا، فسيُعرف كل ياباني باسم “ساتو-سان” بحلول عام 2531.

واعترف يوشيدا بأن توقعاته كانت مبنية على عدة افتراضات، لكنه قال إن الفكرة كانت استخدام الأرقام لشرح التأثيرات المحتملة للنظام الحالي على المجتمع الياباني لجذب الانتباه إلى هذه القضية.

وقال، بحسب صحيفة ماينيتشي: “إذا أصبح الجميع ساتو، فقد يتعين علينا مخاطبة بعضنا بأسمائنا الأولى أو بأرقامنا. لا أعتقد أن هذا سيكون عالمًا جيدًا للعيش فيه.”

ويتصدر ساتو بالفعل قائمة الألقاب اليابانية، حيث يمثل 1.5% من إجمالي السكان، وفقًا لمسح أجري في مارس 2023، مع سوزوكي في المرتبة الثانية بفارق ضئيل.

وافترض بعض مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي خطأً أن الدراسة، التي نُشرت لأول مرة يوم الاثنين ثم نُشرت في مارس ، كانت مجرد مزحة يوم كذبة إبريل، لكن يوشيدا قال إنه يريدها أن تجعل الناس يتوقفون للتفكير.

وقال، بحسب صحيفة أساهي شيمبون، إن بلد يطلق على جميع أبنائه اسم ساتو لن يكون أمرا غير مريحا فحسب، بل سيقوض أيضًا الكرامة الفردية، مضيفًا أن هذا الاتجاه سيؤدي أيضًا إلى فقدان التراث العائلي والإقليمي.

ووفقا لحسابات يوشيدا، زادت نسبة اليابانيين الذين يحملون اسم ساتو بمقدار 1.0083 مرة من عام 2022 إلى عام 2023. وبافتراض بقاء المعدل ثابتا وعدم حدوث تغيير في قانون الألقاب، فإن حوالي نصف السكان اليابانيين سيحصلون على هذا الاسم في عام 2446، ليرتفع إلى 100% في 2531.

ويتعين على الأزواج في اليابان اختيار اللقب الذي يريدون مشاركته عند الزواج، ولكن في 95% من الحالات، تكون المرأة هي التي تغير اسمها.

ومع ذلك، فإن الصورة ستكون مختلفة إذا خضعت الحكومة اليابانية لضغوط متزايدة للسماح للمتزوجين باستخدام ألقاب منفصلة.

وتضمنت الدراسة سيناريو بديلًا مستنبطًا من استطلاع أجراه اتحاد نقابات العمال الياباني عام 2022، حيث قال 39.3% من 1000 موظف تتراوح أعمارهم بين 20 و59 عامًا إنهم يريدون مشاركة اللقب حتى لو كان لديهم خيار استخدام ألقاب منفصلة.

 

ساتو.. اسم لكل اليابانيين عام 2531 ما لم يتغير قانون الزواج.. اعرف القصة

مصدر الخبر