التخطي إلى المحتوى

زاخاروفا: واشنطن تختلق الأعذار لكييف وتتستر على زيلينسكى بعد هجوم موسكو

زاخاروفا: واشنطن تختلق الأعذار لكييف وتتستر على زيلينسكى بعد هجوم موسكو

ماريا زاخاروفا

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن واشنطن تختلق الأعذار لكييف، وتحاول أن تتستر على نفسها وعلى نظام الرئيس الأوكرانى فلاديمير زيلينسكى بلصق التهمة بـ “داعش”، بحسب “روسيا اليوم”.

وقالت زاخاروفا فى مقال نشر فى صحيفة “كومسمولسكايا برافدا” الروسية: “لقد أوقع المهندسون السياسيون الأمريكيون أنفسهم فى ورطة باختلاق القصص حول حقيقة أن هجوم “كروكوس” الإرهابى نفذه تنظيم “داعش” الإرهابى، ومن هنا يأتى “العذر” اليومى الذى تقدمه واشنطن لأتباعها فى كييف، ومحاولة للتستر على نفسها، إلى جانب نظام زيلينسكى الذى أنشأوه، بتنظيم “داعش”.

وأشارت زاخاروفا إلى أن عدة عوامل تشير بشكل مباشر وغير مباشر إلى تورط السلطات الأمريكية الحالية فى رعاية الإرهاب الأوكراني.

كما أكدت أن التدخل الأمريكى فى شئون الشرق الأوسط أدى إلى ظهور وتعزيز العديد من الجماعات المتطرفة والإرهابية لتواجدها فى المنطقة حتى الآن.

وأعلنت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومى بالبيت الأبيض أدريان واتسون أن أوكرانيا ليست متورطة فى هجوم كروكوس الإرهابى محملة تنظيم “داعش الإرهابى” المسؤولية بالكامل، فيما وصفت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيار تنظيم “داعش” بأنه “عدو إرهابى مشترك”، وذلك للترويج للإعلان المزور، مكررا إدانتها لهجوم كروكوس الإرهابى.

كما أن وكالات الأنباء العالمية الترويج للإعلان المزور الذى نشر مساء الجمعة الماضية ويزعم تبنى “داعش” مسئولية الهجوم الإرهابى فى ضواحى العاصمة الروسية موسكو.

زاخاروفا: واشنطن تختلق الأعذار لكييف وتتستر على زيلينسكى بعد هجوم موسكو

مصدر الخبر