التخطي إلى المحتوى

رئيس حكومة إسبانيا يصر على عقد مؤتمر سلام حول غزة والاعتراف بدولة فلسطين

رئيس حكومة إسبانيا يصر على عقد مؤتمر سلام حول غزة والاعتراف بدولة فلسطين

رئيس حكومة اسبانيا بيدرو سانشيز

أصر رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، على اقتراحه بعقد مؤتمر سلام يفسح المجال لحل الدولتين، إسرائيل وفلسطين، مؤكدا اعتراف إسبانيا بالدولة الفلسطينية، مشيرا إلى أن أوروبا تتجه الآن تنحو موقف إسبانيا من الوضع في غزة.

وأشارت صحيفة الموندو الإسبانية، إلى أن سانشيز أكد مجددا أن أوروبا تمضي قدماً على الطريق الذي تدافع عنه حكومته منذ أشهر في مواجهة الوضع في غزة.

ويرى سانشيز، أن الاتحاد الأوروبي يتجه نحو الموقف الذي تدافع عنه إسبانيا منذ أشهر فيما يتعلق بالوضع في غزة، ويثق في أن ذلك سينعكس في المفاوضات.


وقبل مشاركته في ذلك الاجتماع للمجلس الأوروبي، أبرز سانشيز في تصريحات للصحفيين أهمية معالجة قادة الدول السبعة والعشرين للكارثة الإنسانية في غزة بعمق، وأن ينعكس الموقف الأوروبي في مخرجات القمة.


وسلط سانشيز الضوء على أهمية رسالة الدعم “الحقيقي والمستقر والمستدام بمرور الوقت” لأوكرانيا، وهو مقتنع بأنه سيخرج من هذه القمة والدفاع عن النظام الدولي القائم على القواعد، مضيفا  ردا على المناقشة التي ستجري أيضا لتعزيز قدرة الردع وصناعة الدفاع “رسالة قوية وضرورية لجميع المواطنين الأوكرانيين وأيضا للمواطنين الأوروبيين”.


يذكر أنه للمرة الأولى منذ بدء الحرب في غزة ، دعا المجلس الأوروبى بالإجماع إلى هدنة إنسانية فورية من شأنها أن تؤدى إلى وقف مستدام لإطلاق النار في قطاع غزة.
وأوضحت الصحيفة أن قادة أوروبا دعت أيضا أن إسرائيل يجب أن تحترم القانون الإنسانى الدولى.

 

رئيس حكومة إسبانيا يصر على عقد مؤتمر سلام حول غزة والاعتراف بدولة فلسطين

مصدر الخبر