التخطي إلى المحتوى

رئيس حكومة إسبانيا: ننتظر من الدول الأوروبية الاعتراف بالدولة الفلسطينية

رئيس حكومة إسبانيا: ننتظر من الدول الأوروبية الاعتراف بالدولة الفلسطينية

رئيس حكومة اسبانيا

أعربت إسبانيا عن رغبتها بوجود موقف مشترك مع الدول الأوروبية حول الاعتراف بالدولة الفلسطينية، ولذلك فقد اتفقت مع مالطا وأيرلندا وسلوفينيا على ذلك، وقال رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز إنه “موقف قوى ” كما طالب من إسرائيل وقف الهجمات على قطاع غزة مع وقف فورى لإطلاق النار.

وأكد سانشيز “من موقفنا أعربنا دائما عن رغبتنا فى الاعتراف بالدولة الفلسطينية فى هذا المجلس التشريعى”، مؤكدا أن هذه الفكرة مشتركة مع دول الاتحاد الأوروبى الأخرى، ولذلك فهو لم يعد يتحدث عن القيام بذلك من جانب واحد، وهو الأمر الذى أسقطه قبل أشهر، حسبما قالت صحيفة 20 مينوتوس الإسبانية.

وقال رئيس الحكومة: “نريد أن نتخذ هذه الخطوة معًا، إنها خطوة حاسمة حتى نتمكن من إرساء أسس سلام يدوم مع مرور الوقت”. ولهذا السبب، قال، علينا أن “نعاير جيدًا اللحظة التي نقرر فيها”.

وجاءت كلمات سانشيز بعد يوم من اتفاق زعماء الدول السبع والعشرين للمرة الأولى على استنتاجات بشأن غزة تشمل وقف إطلاق النار، كخطوة ثانية بعد “الهدنة الإنسانية الفورية”. فضلاً عن ذلك فقد دافع الاتحاد الأوروبي عن عمل الأونروا وأصر على أن إسرائيل لها الحق في الدفاع عن نفسها ، ولكن يتعين عليها أن تفعل ذلك في إطار المعايير الإنسانية والدولية.

ويصرون على أن الوضع فى قطاع غزة  “كارثي” وأن المساعدات يجب أن تصل إلى القطاع “بشكل عاجل”.

وفيما يتعلق بالشروط الواجب توافرها للاعتراف بفلسطين، أكد رئيس الحكومة أن ما يجب النظر إليه “هو الوقت المناسب” لهذه الخطوة “للمساعدة في عملية السلام وإنهاء العنف”. وأضاف أن هدف إسبانيا هو “تعزيز الأمن” في المنطقة. ولخص رئيس الحكومة دون أن يرغب في الخوض في مزيد من التفاصيل أن “هناك أكثر من 130 دولة في العالم اعترفت بالدولة الفلسطينية”.

 

 

رئيس حكومة إسبانيا: ننتظر من الدول الأوروبية الاعتراف بالدولة الفلسطينية

مصدر الخبر