التخطي إلى المحتوى

رئيس الوزراء البولندى: اللامبالاة بشأن أوكرانيا غير مقبولة

وقال رئيس الوزراء البولندي الجديد دونالد توسك، لدى وصوله لحضور قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل، إنه سيعمل على دعم “العزم الأوروبي” لدعم أوكرانيا بشكل فعال في مواجهة الغزو الروسي.

واعتبر توسك أن “اللامبالاة تجاه أوكرانيا أمر غير مقبول”، مضيفا أنه سيحاول إقناع “بعض الدول الأعضاء” بدعم أوكرانيا في حربها ضد روسيا.

ظهرت خلافات بين المجر وأعضاء الاتحاد الأوروبي يوم الأربعاء بشأن جهود أوكرانيا للانضمام إلى الكتلة، مما أدى إلى تفاقم الخلافات التي من شأنها تقويض جهود كييف للانضمام إلى الكتلة.

قال رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان إن بلاده ستعرقل مقترحا لبدء محادثات بشأن عضوية أوكرانيا في الاتحاد الأوروبي في قمة يعقدها زعماء الكتلة هذا الأسبوع، مضيفا أن الاعتراف بأوكرانيا ستكون له عواقب غير متوقعة على الاتحاد الأوروبي.

وفي حديثه أمام المشرعين في البرلمان المجري يوم الأربعاء، قال أوربان إن الوقت المناسب لضم أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي “لم يحن بعد”، وإن تطوير شراكة استراتيجية مع كييف يجب أن يكون شرطًا أساسيًا لبدء محادثات الانضمام.

وأضاف – بحسب وكالة أسوشيتد برس: “نحن مهتمون بأوكرانيا مسالمة ومزدهرة، لكن هذا يتطلب إحلال السلام في أسرع وقت ممكن وتعميق الشراكة الاستراتيجية”، مشيرا إلى أن مثل هذه العملية قد تستغرق “بضع سنوات”. “.

وتابع أوربان: “كل شيء له وقته، لكن لحظة انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي لم تحن بعد. موقف الحكومة الحالي هو أن انضمام أوكرانيا السريع إلى الاتحاد الأوروبي سيجلب عواقب غير متوقعة”، مشددا على أن انضمام أوكرانيا السريع إلى أوكرانيا لا يعني ذلك. لا تخدم مصالح المجر أو الاتحاد الأوروبي.

ومن المتوقع أن يصوت زعماء الاتحاد الأوروبي على بدء محادثات عضوية أوكرانيا خلال قمة في بروكسل تبدأ الخميس. وأكد أوربان أنه سيعرقل الاقتراح الذي يتطلب قرارا بالإجماع من قبل زعماء جميع الدول الـ 27 في الاتحاد الأوروبي.

رئيس الوزراء البولندى: اللامبالاة بشأن أوكرانيا غير مقبولة

مصدر الخبر