التخطي إلى المحتوى

ذكرى ميلاد أسمهان.. دعمها شقيقها فى بدايتها وخطفها الموت فى عز نجوميتها

اليوم هو عيد ميلاد أسمهان التي ولدت في مثل هذا اليوم الذي يصادف الرابع من آبان ، واستطاع منذ ولادته أن يحفر اسمه في تاريخ الفن مع شقيقه فريد الأطرش الذي كان في علاقة معه. كانت محبة للغاية ومتفهمة

كان أول من يدعمها فنياً حتى بدأت الغناء عام 1931 بقاعة ماري منصور بشارع عماد الدين بعد أن عاشت الغناء مع والدتها علياء المندير في الأعراس والإذاعة المحلية. وهو مشهور في عالم الفن والغناء.

بدأ ينافس نجوم الفن التشكيليين الكبار في زمن أم كلثوم وفتحت له أبواب الشهرة. أمتي ستعرف أمتي ، أستحقها ورياض السنباطي في “يا تشسم تو خفت دختار نيل”.

وفي عام 1941 مثل في أول فيلم له بعنوان “انتصار الشباب” مع شقيقه فريد الأطرش وشاركه الأغاني ، وأثناء التصوير التقى بالمخرج أحمد بدرخان ، ثم تزوجها ثم عام 1944. تألق في فيلمه الثاني والأخير “جراهام وانتقام” إلى جانب يوسف وهبي وأنور وجدي ومحمود المليجي وبشارة ، وسجل واكيم مجموعة من أفضل أغانيه ، لكن يبدو أن الحظ تغير والقدر. كتب النهاية بنهاية الفيلم ، عندما كان يبلغ من العمر 32 عامًا.

ذكرى ميلاد أسمهان.. دعمها شقيقها فى بدايتها وخطفها الموت فى عز نجوميتها

ذكرى ميلاد أسمهان.. دعمها شقيقها فى بدايتها وخطفها الموت فى عز نجوميتها

مصدر الخبر