التخطي إلى المحتوى

“حكيمي سهر على تتبع علاج باكا”.. المغرب يرد في بيان الـ 4 نقاط على أحداث مباراة الكونغو

أصدر الاتحاد المغربي لكرة القدم، مساء اليوم الاثنين، بيانا للرد على ما وصفها بـ”الأحداث المؤسفة” التي شهدتها المباراة بين بلاده ونظيرتها جمهورية الكونغو الديمقراطية، في الجولة الثانية من النسخة الحالية. من كأس الأمم الأفريقية.

وعقب نهاية المباراة، دخل وليد الركراكي، المدير الفني للمنتخب المغربي، في أزمة مع أحد لاعبي المنتخب الكونغولي، مما أدى إلى مشادة بين الطرفين. لمزيد من التفاصيل انقر هنا.

وأبرزت الجامعة المغربية لكرة القدم، من خلال البيان نفسه، العلاقات المتميزة والتاريخية التي تربط المملكة المغربية وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وكذا أواصر الأخوة بين الشعبين، بالإضافة إلى إدانتها لكل الإجراءات التي تتخذها. ووصفها بـ”غير الرياضية”، التي أعقبت المباراة، دون الدخول في منطق الاتهامات، كما ورد.

وأبرز الاتحاد المغربي علاقة التعاون الاستثنائية التي تربطه بنظيره الكونغولي، وعدد اللاعبين الكونغوليين الذين يمارسون نشاطهم بالمغرب، واتفاقية الشراكة التي تجمع الاتحادين.

وأشار الاتحاد المغربي إلى أن رئيس مجلس إدارته فوزي لقجع كان أول من هنأ مدرب المنتخب الكونغولي سيباستيان دوسابر: “هذا يعكس قيم الروح الرياضية العالية بين الفريقين. للإشارة، راقب المنتخب الدولي أشرف حكيمي معاملة اللاعبين هينوخ باكا.

واختتم الاتحاد المغربي بيانه بالتأكيد على تمسكه بالروح الرياضية والأخلاق واللعب النظيف، مشيرا إلى أن ما حدث لن يؤثر على العلاقات بين البلدين.

“حكيمي سهر على تتبع علاج باكا”.. المغرب يرد في بيان الـ 4 نقاط على أحداث مباراة الكونغو

مصدر الخبر