التخطي إلى المحتوى

حكم قوي ضد مشجع ولفرهامبتون بعد هجومه العنصري تجاه ريو فرديناند

حُكم على جيمي أرنولد، مشجع ولفرهامبتون، بالسجن لمدة ستة أشهر بعد إدانته بإساءة عنصرية لمدافع مانشستر يونايتد السابق ريو فرديناند.

واتُهم أرنولد، 32 عامًا، بالتسبب في “إزعاج/ضيق عنصري”، وفي الشهر الماضي أدانته هيئة المحلفين بالإجماع بتهمة الإساءة العنصرية إلى فرديناند في محكمة ولفرهامبتون كراون.

اقرأ أيضًا | إجراء تأديبي.. وولفرهامبتون يعلن إيقاف لاعبه حتى فبراير 2024

وبحسب شبكة “سكاي سبورتس إنترناشيونال”، أصدرت المحكمة اليوم حكمها ضد جيمي أرنولد، وحكمت عليه بالسجن لمدة 5 أشهر لتلك الجريمة، بالإضافة إلى شهر آخر لانتهاكه إدانة سابقة، والتي تضمنت أيضًا فعلًا عنصريًا.

ليس هذا فحسب، بل تم منع أرنولد من جميع مباريات كرة القدم داخل وخارج المملكة المتحدة لمدة سبع سنوات، وهو أقسى حكم يُفرض على أحد المشجعين بسبب تعليق عنصري.

وتعود الواقعة إلى 23 مايو 2021، عندما كان فرديناند يعمل محللا في قناة بي تي سبورت، حيث كان يغطي مباراة مانشستر يونايتد وولفرهامبتون على ملعب مولينوكس، وهي المباراة الأولى التي شهدت عودة الجماهير إلى الملعب بعد رفع قيود فيروس كورونا.

احتفل فرديناند عندما سجل يونايتد الهدف، وقام أرنولد بلفتة عنصرية بشكل علني تجاه المنتقد، أعقبها إهانة عنصرية صرخ بها في وجه اللاعب السابق.

ولم يسمع فرديناند أو يرى الإساءة، لكنه أخبر المحكمة أنه شعر بالسوء والحزن عندما علم بما حدث.


حكم قوي ضد مشجع ولفرهامبتون بعد هجومه العنصري تجاه ريو فرديناند

مصدر الخبر