التخطي إلى المحتوى

حكاية ملعب.. استاد برج العرب فخر المنشآت الرياضية المصرية

حكاية ملعب.. استاد برج العرب فخر المنشآت الرياضية المصرية

يعتبر استاد برج العرب بالإسكندرية أكبر ملعب كرة قدم في جمهورية مصر العربية، ومن أكبر ملاعب الكرة المستديرة في الشرق الأوسط والعالم أجمع، ويصنّف الملعب المسمى كذلك “ستاد الجيش المصري” كسابع ملعب في العالم من ناحية السعة الجماهيرية.

طاقة الملعب الاستيعابية تبلغ 86 ألف متفرج، وهو ما يجعله الملعب الأبرز عند استضافة مصر للأحداث الكروية المهمة وبالخصوص للمنتخب المصري، يقع في المناطق الإدارية التابعة لمحافظة الإسكندرية، على بعد 38كم من مدينة الإسكندرية الواقعة على سواحل البحر الأبيض المتوسط.
تمّ تشييد الملعب على الطريق الواصل بين الكافوري وبرج العرب الجديدة، وذلك على بعد 7كم عن الطريق الصحراوي الواصل بين الإسكندرية والعاصمة القاهرة، لا يبعد عن محطة قطار الكينج مريوط سوى 1,5كم، و10كم عن مطار برج العرب الدولي، كما أنه لا يبعد أكثر من 10كم عن القرى السياحية في الساحل الشمالي.
وشهد عام 2007م بداية العمل في ستاد برج العرب الذي وضع تصميمه المهندس العالمي رينيه، وكان ثمرة تعاون مميز بين شركة المقاولون العرب والجيش المصري، وقد نتج عن هذا التعاون منشأة رياضية عملاقة بعد عمل استمر لما يقارب العامين ونصف.
يقع ملعب برج العرب على مساحة ضخمة تصل إلى 145 فدان (600ألف م2)، وله سور يحيط به طوله يصل إلى 3كم، مع شبكة من الطرق الداخلية يبلغ طولها حوالي 6كم.
تغطي المنشآت ما يقارب 30% من حجم المشروع، و40% منه مناطق خضراء يمكن إنشاء قرية أولمبية عليها، و30% لشبكة الطرق والمواقف الخاصة بالمشروع.
تحتوي المنشأة على مهبط للطائرات المروحية يتسع لأربع طائرات مروحية (هيلوكوبتر)، ومواقف ضخمة تتسع لما يقارب الألفي حافلة، وعشرة آلاف سيارة سياحية.
يتبع للملعب الرئيسي ملعبين تدريبيين تتسع مدرجات كل ملعب منهما لألفي متفرج، مع فندق مميز تابع للمنشأة يتسع لمئتي سرير، ويحتوي الفندق على مطعم، وكافيتريا، وقاعة للمؤتمرات، وحمام للسباحة.
وبالإضافة إلى ذلك فقد تمّ تشييد مبنى إداري سكني خاص بالعاملين في الاستاد ومنشآته المتعددة يتسع لثمانين شخص، وهو يضم مكاتب إدارية، وغرف للإقامة، مع صالة للطعام، وصالونات استقبال.
وقد قامت الشركات المشيدّة للمنشأة بتجهيزها بكل ما تحتاج إليه من بنى تحتية حديثة، تغطي جميع الاحتياجات اللازمة لاستقبال أهم الأحداث الرياضية بأفضل صورة ممكنة.
يمكن دخول 800 متفرج في كل دقيقة، بما يسمح بملء الطاقة الاستيعابية للملعب بشكل كامل خلال ساعتين فقط، مع إمكانية إخلاء ملعب برج العرب بالكامل من الجماهير خلال ثمان دقائق فقط.

لملعب برج العرب الرئيسي مظلة طولها 500م وعرضها 80م، وهي تغطي 25% من مدرجات الملعب، لتكون من أكبر مظلات الملاعب في منطقة الشرق الأوسط.
يشمل تكييف الاستاد ما يقارب 25% منه، ويشمل التكييف غرف تبديل الملابس، والمداخل الرئيسية والصالونات، كما أن الملعب زوّد بثمانية مصاعد يسمح للضيوف والإعلاميين وأصحاب الإعاقة الحركية باستخدامهم.
ويوجد ضمن المدرجات غرف (كبائن) خاصة بالإعلاميين تتسع لثلاثة آلاف إعلامي، وقد زود الملعب بـ386 حمام خاص بالجماهير، منها ثمانية حمامات مخصصة لأصحاب الإعاقات الجسدية، و43 حمام مخصص للسيدات فقط.
ولخدمة الجماهير تمّ تشييد 32 كافتيريا في الملعب، مع أنفاق خاصة بسيارات الإسعاف، كما تستخدم في مواجهة أية حالة من حالات الطوارئ.
يمكن أن يستقبل ملعب برج العرب إلى جانب مباريات كرة القدم، مسابقات ألعاب القوى، فهو مجهز بكل التجهيزات التي تسمح باستضافة أهم مسابقات ألعاب القوى في العالم.
حيث يحيط بالملعب مضمار خاص بألعاب القوى مكون من ثمان حارات، وبه حفر للوثب الطويل والثلاثي، مع مانع مائي وتجهيزات لباقي المسابقات في ألعاب القوى.
في حين أن الأرضية المخصصة لكرة القدم فهي مغطاة بالعشب الطبيعي، ووفق الأبعاد العالمية، حيث يبلغ طول ملعب كرة القدم 105م، في حين يصل عرضه إلى 70م.
جهز الاستاد ببرجين يحملان كشافات الإضاءة لإنارة الملعب بشكل ممتاز في المباريات التي تجري ليلاً، كما أنه زود بجميع الإمكانيات الخاصة بالصوت والتصوير، بما يسمح بالنقل التلفزيوني على أعلى المستويات العالمية.

حكاية ملعب.. استاد برج العرب فخر المنشآت الرياضية المصرية

مصدر الخبر