التخطي إلى المحتوى

حكاية ديربي الميرسيسايد.. والخلاف الذي أنشأ نادي ليفربول!

حكاية ديربي الميرسيسايد.. والخلاف الذي أنشأ نادي ليفربول!


تابعنا على تويتر

هاي كورة – هو أحد أقوى الديربيات و أكثرها عداوة في إنجلترا وبالتحديد في غرب المملكة ، ليفربول و إيفرتون ، ولكن كيف بدأت القصة؟

تأسس نادي إيفرتون عام ١٨٧٨ في القرن التاسع عشر الميلادي وكان يلعب مبارياته على ملعب أنفيلد حتى قرر مالك الملعب جون هولدنيج زيادة أسعار الإيجار لمباريات التوفيز مما أغضب المُلاك وقرروا البحث عن ملعب أخر.

من هنا بدأ جون هولدنيج في التفكير بإنشاء نادي جديد في نفس المدينة ينافس إيفرتون وقرر تسميته ” ليفربول ” وخصص ملعب الأنفيلد لإقامة مبارياته عليه وذلك عام ١٨٩٢م.

كانت العلاقة بين جماهير إيفرتون و ليفربول في البداية قوية للغاية كونهما من نفس المدينة والحي حيث أن مباريات الميرسيسايد كانت واحدة من الديربيات النادرة التي لا تحتوي على حاجز فاصل بين الجماهير ولذلك سمي بالديربي الودي.

ولكن بعد مجيء بيل شانكلي مدرب ليفربول في الفترة بين ١٩٥٢ – ١٩٧٤ زاد التنافس داخل وخارج الملعب بين اللاعبين و الجماهير بسبب تصريحاته التي سخر فيها من إيفرتون وبدأ الديربي يأخذ طريق العداوة.

وعند بداية الدوري الانجليزي الممتاز في ١٩٩٢ كان عدد اللاعبين الذين طُرِدوا في ديربي ليفربول و إيفرتون أكثر من أي ديربي آخر وعُرفت لقاءات الفريقين بعد ذلك بـ الأكثر سوء انضباط وشغب حتى يومنا هذا.

أول لقاء جمع الفريقين حقق فيه إيفرتون الفوز بثلاثية نظيفة أمام ليفربول في الدوري الإنجليزي وكان ذلك عام ١٨٩٤.

تواجه الفريقين عبر التاريخ في ١٧٠ مباراة كانت الغلبة لليفربول برصيد ٧٤ فوز مقابل ٣٦ إنتصار لإيفرتون ، بينما التعادل كان في ٦٠ مباراة.

حكاية ديربي الميرسيسايد.. والخلاف الذي أنشأ نادي ليفربول!

مصدر الخبر