التخطي إلى المحتوى

قال الخبير النفطي فهد بن جمعة إن العوامل الداعمة لمستقبل أسعار النفط تشمل التفاؤل بشأن ارتفاع الطلب الصيني ، فضلا عن حقيقة أن الركود الاقتصادي العالمي سيكون أقل من المتوقع.

وأضاف جمعة ، في حديث لـ “العربية” ، أن المخزونات الأمريكية ارتفعت 8.5 مليون برميل قبل الأسبوع الماضي ، والأسبوع الذي قبله بمقدار 19 مليون برميل.

وأشار إلى أن هذه البيانات تظهر حالة من عدم اليقين ، موضحا أنه “إذا كان العرض مرتفعا وهناك تفاؤل بشأن الطلب .. فلماذا ترتفع الأسعار بهذا الشكل الدراماتيكي؟”

وقال إن هناك حالة من عدم اليقين في السوق العالمية مع استمرار تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية ، فهل سيشهد هدوءًا ، أم ستتصاعد معاركه وتتسبب في مشاكل أخرى؟

وحول السعر العادل لبرميل النفط ، أوضح جمعة أن السعر العادل في حدود 75-85 دولارًا للبرميل ، ويجب على أوبك + مراقبة أسواق النفط ومتابعتها لأن الظروف والتغيرات تتسارع وأصبحت التوقعات “نوعًا من” فانتازيا “وسط الارتباك المستمر في أساسيات السوق.

وشدد على ضرورة زيادة إنتاج النفط والطاقات الإنتاجية لأنه سيبقى مصدرا أساسيا في مزيج الطاقة لعقود قادمة ، مشيرا إلى أن التحول إلى الطاقة المتجددة يحتاج إلى تريليونات الدولارات وعلى مدى عقود طويلة ، بينما تحقق الاستثمارات في النفط نجاحا كبيرا. عائدات.

حالة عدم اليقين تسيطر على أسواق النفط والسعر العادل 75-85 دولارا للبرميل

حالة عدم اليقين تسيطر على أسواق النفط والسعر العادل 75-85 دولارا للبرميل

مصدر الخبر

كورة