التخطي إلى المحتوى

تفوقت البورصة السعودية على نظيراتها في منطقة الخليج يوم الثلاثاء ، بعد أن أعلنت الصين عن تخفيف إضافي للقيود المتعلقة بـ Covid-19 ، مما رفع التوقعات بانتعاش الطلب في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وقالت لجنة الصحة الوطنية ، أمس الاثنين ، إن الصين ستعفي القادمين إلى هناك من إجراءات الحجر الصحي ابتداء من 8 يناير. وأضاف أن الصين ستخفض أيضًا مستوى تعاملها مع الوباء إلى مستوى أقل صرامة حيث أصبح المرض أقل ضراوة وسيصبح تدريجياً مرضًا تنفسيًا طبيعيًا.

الصين هي أحدث دولة رئيسية تتجه نحو علاج كوفيد كمرض متوطن. تسببت الإجراءات التي اتخذها لاحتواء الفيروس في تباطؤ الاقتصاد البالغ 17 تريليون دولار إلى أبطأ معدل نمو له منذ ما يقرب من نصف قرن ، مما أدى إلى تعطيل التجارة العالمية وسلاسل التوريد.

وصعد مؤشر الأسهم السعودية 1.3 بالمئة بقيادة مصرف الراجحي الذي صعد 1.8 بالمئة وأرامكو السعودية 1.9 بالمئة.

وصل النفط ، المحفز الرئيسي للأسواق المالية الخليجية ، إلى أعلى مستوى له في ثلاثة أسابيع حيث أعادت الخطوة الأخيرة التي اتخذتها الصين لتخفيف قيود كوفيد الآمال بتعافي الطلب على الوقود ، في حين أن التخفيضات في إنتاج الطاقة الأمريكية نتيجة عواصف الشتاء قدمت المزيد من الدعم. الأسعار.

قال فادي الرياض ، كبير محللي السوق في Capix.com ، إن مؤشر الأسهم السعودية ارتفع اليوم ، في حين تحسنت التوقعات لأسواق النفط مع تخفيف القيود الصينية.

وأضاف “مع ذلك ، لا يزال المؤشر الرئيسي بالقرب من أدنى مستوياته هذا العام وقد يتعرض لمزيد من موجات تصحيح الأسعار”.

وارتفع المؤشر الرئيسي لبورصة دبي بنسبة 0.6٪.

ونزل المؤشر القطري 0.2 بالمئة مواصلا خسائره للجلسة الثالثة على التوالي.

وقال الرياض إن مؤشر قطر يواصل التراجع متأثرا بسلوك أسواق الغاز الطبيعي.

وخارج منطقة الخليج ، أغلق المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية مرتفعا 0.5 بالمئة متأثرا بانخفاض 1.8 بالمئة في سهم البنك التجاري الدولي.

قال البنك المركزي المصري ، اليوم الاثنين ، إنه سيتخذ كافة الإجراءات اللازمة لتنظيم سوق الصرف الأجنبي وتحقيق الاستقرار النقدي في المستقبل القريب.

حالة تفاؤل تدفع بورصات الخليج لتسجيل مكاسب بقيادة سوق السعودية

حالة تفاؤل تدفع بورصات الخليج لتسجيل مكاسب بقيادة سوق السعودية

مصدر الخبر

كورة