التخطي إلى المحتوى

جارديان: قبرص تضطر لإعادة مساعدات من غزة بعد قتل إسرائيل لعمال الإغاثة

جارديان: قبرص تضطر لإعادة مساعدات من غزة بعد قتل إسرائيل لعمال الإغاثة

الوضع فى غزة

قالت صحيفة الجارديان البريطانية إن جزء كبير من الشحنة الإنسانية التي وصلت إلى غزة عبر الممر البحري من قبرص يتم إعادتها الآن إلى الجزيرة في أعقاب الأخبار الصادمة عن وفاة عمال الإغاثة.


وقال المتحدث باسم وزير الخارجية القبرصي، ثيودوروس جوتسيس، لصحيفة الجارديان: إن ما لا يقل عن ثلثي المساعدة في طريق العودة.

وغادر حوالي 332 طناً من المساعدات قبرص يوم السبت. تم تفريغ وتسليم حوالي 100 طن، أي حوالي الثلث، ولكن بعد هذه الأحداث المأساوية، تمت إعادة الثلثين الآخرين.

وكانت المساعدات، التي تضمنت إمدادات غذائية أساسية غير قابلة للتلف مثل الدقيق والمعكرونة، قد وصلت إلى القطاع الساحلي المحاصر على متن أسطول من السفن غادر ميناء لارنكا القبرصي قبل يومين.

ومن بين السفن الأربع التي سارت على الطريق، كانت اثنتان تحملان مؤنًا غذائية حيوية واثنتان من المعدات والأفراد. وتم تحميل المساعدات الإنسانية على متن سفينة النقل “جنيفر” وبارجة تقطرها سفينة “أوبن آرمز” التي ترفع العلم الإسباني.

وبحلول الوقت الذي وقعت فيه الغارة الجوية يوم الاثنين، والتي قُتل فيها سبعة من عمال الإغاثة في ورلد سينترال كيتشن ، أو المطبخ المركزى العالمى  ، لم يتم تفريغ سوى الإمدادات من البارجة عند رصيف مؤقت قبالة ساحل غزة.

وقال جوتسيس إنه مع قيام المؤسسة الخيرية بإيقاف عمليات الإغاثة الإنسانية الخاصة بها، فمن المحتمل أن تظل الشحنة في قبرص حتى الانتهاء من التحقيقات في المأساة. وأضاف: “من الواضح أنه سيتعين علينا الانتظار الآن حتى يتم تنفيذ عملية التحقيق برمتها. “علينا أن ننتظر ونرى ما إذا كانت المؤسسة  ستستأنف عملياتها.”

وتعد المنظمة الدولية الآن المؤسسة الخيرية الوحيدة المشاركة في الإشراف على توزيع المساعدات من قبرص الجزيرة المتوسطية.

ومع انتشار المجاعة بوتيرة مثيرة للقلق بين السكان الفلسطينيين في غزة البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة، فإن الأخبار عن إعادة المواد الغذائية التي تشتد الحاجة إليها من القطاع لم تؤدي إلا إلى تفاقم المأساة التي تتكشف في القطاع.

 

 

جارديان: قبرص تضطر لإعادة مساعدات من غزة بعد قتل إسرائيل لعمال الإغاثة

مصدر الخبر