التخطي إلى المحتوى

“ثورة غضب وعهد”.. كواليس ما دار بين شوطي مباراة مصر وغانا واجتماع ما بعد التعادل

شهدت غرفة ملابس المنتخب المصري، موجة غضب من اللاعبين على أنفسهم، بسبب أداء الفراعنة أمام غانا في الشوط الأول من المباراة.

وتأخر المنتخب المصري في الشوط الأول بهدف في الوقت بدل الضائع سجله محمد قدوس بعد إصابة صلاح، مما زاد من آلام الفراعنة.

وفور دخول اللاعبين إلى غرفة تبديل الملابس، تحدث الثلاثي الكبير محمد الشناوي وأحمد حجازي ومحمد صلاح بنبرة غاضبة عن أداء الفريق في الشوط الأول.

وأكد الثلاثي أن المنتخب المصري لا يستحق أن يوضع في هذا الموقف وأن يكون مهددا بتوديع البطولة أو انتظار نتائج منافسيه.

وطلب الثلاثي من زملائهم بذل المزيد من الجهد والدفاع عن سمعتهم وسمعة الفريق، حتى يلتزم الجميع بأن يكون الشوط الثاني بمثابة بداية جديدة في البطولة.

وبعد انتهاء المباراة بالتعادل 2-2، تجمع اللاعبون من جديد، لكن هذه المرة ساد الهدوء بسبب المستوى الذي تحسن كثيرا في الشوط الثاني.

لفت خروج صلاح السريع لإجراء الفحوصات الطبية انتباه باقي اللاعبين، الذين تحدثوا بعد ذلك ووعدوا بمواصلة نفس الأداء والروح في المباراة الحاسمة في الرأس الأخضر.

ويواجه المنتخب المصري، فريق الرأس الأخضر، في الجولة المقبلة، في مباراة تقام في الساعة العاشرة من مساء الاثنين المقبل، على ملعب فيليكس بوانيي، ضمن الجولة الثالثة والأخيرة للمجموعة التدريبية.

ويحتل المنتخب المصري المركز الثاني في المجموعة برصيد نقطتين، خلف الرأس الأخضر الذي يتصدر برصيد 3 نقاط، والذي يلعب اليوم الجولة الثانية أمام موزمبيق التي تحتل المركز الأخير برصيد نقطة واحدة مثل منتخب مصر. .

نرى أيضا

توقع النتائج وبطل كأس الأمم الأفريقية مع يلا كورة واربح بلايستيشن 5 وشاشة وموبايل

مشادة صلاح مع الحكم ولحظات رعب وصراخ هدف التعادل في صور منتخبي مصر وغانا

الصدارة ممكنة رغم نقطة غانا. 3 سيناريوهات لتأهل المنتخب المصري إلى نهائي أمم أفريقيا

“ثورة غضب وعهد”.. كواليس ما دار بين شوطي مباراة مصر وغانا واجتماع ما بعد التعادل

مصدر الخبر