التخطي إلى المحتوى

تفاصيل إصابة كيت ميدلتون أميرة ويلز بالسرطان بعد جراحة بالبطن

تفاصيل إصابة كيت ميدلتون أميرة ويلز بالسرطان بعد جراحة بالبطن

أميرة ويلز مع أطفالها فى عيد الأم

كشفت كيت ميدلتون أميرة ويلز، 42 عاما، بشجاعة أن الأطباء اكتشفوا شكلا غير محدد من السرطان في الاختبارات التي أجريت بعد جراحة البطن.

اكميرة ويلز تؤكد اصاباتها بالسرطان
اميرة ويلز تؤكد اصاباتها بالسرطان

في رسالة فيديو عاطفية، تم تصويرها في وندسور، كشفت فيها كيت أن الأخبار جاءت بمثابة “صدمة كبيرة” وأنها وويليام “يبذلان كل ما في وسعهما لمعالجة وإدارة هذا الأمر بشكل خاص من أجل عائلتنا الصغيرة.

في الوقت نفسه، قالت ميشيل ميتشل، الرئيس التنفيذي لأبحاث السرطان في المملكة المتحدة، إنه بالنيابة عن الجميع في مركز أبحاث السرطان في المملكة المتحدة، أتمنى لصاحبة السمو الملكي الشفاء التام والسريع والعودة إلى صحة جيدة، مضيفة، إنه خلال هذا الوقت العصيب، من المهم أن يتم منح الأميرة الوقت والمساحة للتركيز على علاجها وأن نحترم خصوصية العائلة، مؤكدة، إنه ما يقرب من واحد من كل اثنين منا سيصاب بالسرطان خلال حياتنا، ولكن الكثيرين يتأثرون عندما يتم تشخيص إصابة شخص يحبونه بالسرطان، و بفضل الأبحاث، هناك أمل، فقد تضاعف معدل البقاء على قيد الحياة بسبب السرطان خلال الخمسين عامًا الماضية.

وأضافت، إن حالات السرطان البارزة غالبًا ما تكون بمثابة حافز لتشجيع الناس على معرفة المزيد أو التفكير في صحتهم، فانه إذا اكتشف الناس شيئًا غير طبيعي بالنسبة لهم ولا يختفي، فيجب عليهم مراجعة طبيبهم العام، موضحة، إن اكتشافه في مرحلة مبكرة يعني أن العلاج من المرجح أن يكون ناجحًا.

تم اكتشاف سرطان أميرة ويلز فقط بعد أن خضعت لعملية جراحية كبرى في البطن في عيادة لندن في يناير.

اميرة ويلز
اميرة ويلز

وقال قصر كنسينجتون في لندن، إنه لن يشارك تفاصيل حول نوع السرطان الذي تعاني منه الأميرة، أو في أي مرحلة من السرطان، وطلب من الناس عدم التكهن.
وفي وقت خضوعها لعملية جراحية في البطن في يناير، قال قصر كنسينجتون في لندن إنها لم يكن ورما سرطانيا، ومع ذلك، فقد وجدت اختبارات ما بعد الجراحة في وقت لاحق أن السرطان “كان موجودا”.

تختلف الأعراض المحتملة للسرطان حسب نوع المرض، ويقول الخبراء إن الشيء الأكثر أهمية هو فحص أي جانب جديد أو متغير من جسمك بواسطة الطبيب العام.
تشمل بعض العلامات الأكثر شيوعًا السعال الذي يستمر لأكثر من ثلاثة أسابيع، أو تغير في عادات الأمعاء أو الانتفاخ لنفس الفترة، أو ظهور كتلة جديدة في الجسم، أو نزيف غير مبرر أو فقدان الوزن ، أو اصفرار الجلد، أو الشعور بالتعب المستمر.

يتم تشخيص حوالي 375.000 حالة سرطان كل عام في المملكة المتحدة، ويقتل السرطان نحو 167 ألف بريطاني سنويا، وهو ما يمثل ربع إجمالي الوفيات السنوية في المملكة المتحدة، تضاعفت معدلات البقاء على قيد الحياة بسبب السرطان خلال الخمسين عامًا الماضية، وفقًا للبيانات التي نشرتها مؤسسة أبحاث السرطان في المملكة المتحدة  (CRUK)
ومن المتوقع الآن أن يعيش نصف المصابين بهذه الحالة لمدة 10 سنوات على الأقل، على الرغم من أن هذه الاحتمالات تختلف بشكل كبير بالنسبة لأنواع معينة من المرض.

اصابة اميرة ويلز بالسرطان
اصابة اميرة ويلز بالسرطان

على الرغم من الخسائر التي يلحقها مرض السرطان في المملكة المتحدة، إلا أن أهداف هيئة الخدمات الصحية الوطنية الحيوية لهذا المرض، مثل تلك المتعلقة بالتشخيص المبكر والعلاج، لا تزال غير موجودة في إنجلترا.

تتصارع الخدمة الصحية حاليًا مع تراكم إحالات السرطان بعد كورونا، حيث تظهرأحدث بيانات هيئة الخدمات الصحية البريطانية NHS  إن أكثر من 10000 مريض لم يبدأوا علاج السرطان في غضون شهرين من الإحالة العاجلة من طبيبهم العام.
وهذا يعني أن ستة فقط من كل 10 مرضى بالسرطان (62.3 %) يتم فحصهم والكشف عليهم خلال شهرين.

مع اطفالها فى عيد الام
مع اطفالها فى عيد الام

تنص إرشادات هيئة الخدمات الصحية الوطنية على أنه يجب فحص 85% من مرضى السرطان خلال هذا الإطار الزمني، لكن هذا الهدف لم يتم تحقيقه على المستوى الوطني منذ ديسمبر 2015.

وتم تشخيص 70.9% فقط من المرضى الذين أُحيلوا بشكل عاجل للاشتباه في إصابتهم بالسرطان أو تم استبعاد إصابتهم بالسرطان في غضون 28 يومًا، بانخفاض عن 74.2% في الشهر السابق والهدف هو 75 %.

تفاصيل إصابة كيت ميدلتون أميرة ويلز بالسرطان بعد جراحة بالبطن

مصدر الخبر