التخطي إلى المحتوى

تراجع انبعاثات غازات الاحتباس الحرارى بفرنسا خلال الـ9 شهور الأولى من 2023

أعلن المركز التقني المهني لدراسة تلوث الغلاف الجوي في فرنسا (سيتيبا) أن انبعاثات الغازات الدفيئة واصلت تراجعها، مسجلة انخفاضا بنسبة 4.6% خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2023، مقارنة بنفس الفترة من عام 2022.

وأوضح المركز المكلف بإعداد تقرير حول انبعاثات الغازات الدفيئة في فرنسا، أن ثلاثة قطاعات ساهمت بشكل أكبر في انخفاض انبعاثات الغازات الدفيئة، وهي الصناعة (9.3%)، وقطاع الطاقة الإنتاجية (9.4%)، وقطاع البناء (7.5%). %) وساهم قطاع النقل بشكل أقل في هذا الانخفاض (1.8%).

وخلال النصف الأول من العام، بلغ الانخفاض في انبعاثات الغازات الدفيئة 4.3%، بعد انخفاض بنسبة 2.7% خلال عام 2022، وفي مايو الماضي، أعلنت فرنسا عزمها خفض انبعاثاتها من الغازات الدفيئة بنسبة 50%، أو أقل من 55% إذا شملت بالوعات الكربون الموجودة في التربة والغابات خلال عام 2030، مقارنة بمستوى عام 1990 بموجب الالتزامات الأوروبية، التي تتطلب مضاعفة معدل خفض الانبعاثات.

وبحسب القطاعات، كان قطاع الصناعة وإنتاج الطاقة هو الذي ساهم بشكل أكبر في هذا الانخفاض خلال تسعة أشهر.

تراجع انبعاثات غازات الاحتباس الحرارى بفرنسا خلال الـ9 شهور الأولى من 2023

مصدر الخبر