التخطي إلى المحتوى

بوكيه كحك.. طبيبتان تصنعان حلوى العيد على شكل ورود

بوكيه كحك.. طبيبتان تصنعان حلوى العيد على شكل ورود

بوكيه كحك العيد

لا شك أن باقة من الزهور تجدد الحب وتنعش القلب، وتجعل من يقدمها يشعر بالسعادة ربما أكثر ممن تقدم له، فما بالك إذا كانت باقة من كحك العيد لكن على هيئة ورود؟ هكذا كانت فكرة الطبيبتين جهاد طارق مع صديقتها ندى أيمن اللتين صنعتا الكحك بطريقة مبتكرة ومبهرة ولذيذة، تجذب القلب قبل العين، وتحلى الحياة قبل الفم.

 

بوكيه كحك.. طبيبة صنعت حلوى العيد على هيئة ورود

قالت جهاد الفتاة العشرينية، فى حديثها لـ”اليوم السابع”، وهي خريجة كلية طب الأسنان جامعة عين شمس، وكانت الثانية على دفعتها أن بدايتها في صنع كحك العيد جاءت من حبها للطبخ مع صديقتها ندى، حيث اقترحت عليها أن تنفذا بعض الأفكار المختلفة في صنع الحلويات خاصة الكيك والكحك، وذلك بعد تخرجهما وانتظارهما لتكليف العمل.

وتابعت أن طريقة صنع بعض الأكلات على هيئة ورود منتشرة لكنها في بعض الأحيان طريقة تحضيرها تختلف عن المكونات التي تستخدم في الحلوى الشرقية، خاصة الكحك، ومن هنا قررتا تنفيذ هذا الأسلوب في تقديم كحك العيد على هيئة ورود، وأضافت أن الكحك بالكامل صالح للأكل، مع مراعاة القوام والمكونات والكريمات وعجينة السكر والإضافات التي يتضمنها البوكيه التي تصنع بعناية.

وأردفت أنهما استغرقتا حوالي شهرين في تجربة المكونات حتى تصلا إلى الطعم والشكل المثالي، وأصبح مطبخها هو المكان الذي يخرج منه هذا العمل الفني الشهي، كما أوضحت أن فكرة بوكيه الكحك تحمل الكثير من معاني الحب، سواء من الشكل إلى الألوان وصولاً للطعم، حيث تعتبر الورود هي الهدية المثالية التي تقدم للجميع.

بوكيه من الكحك
بوكيه من الكحك

 

بوكيه ورد
بوكيه ورد

 

بوكيه
بوكيه

 

حلويات على هيئة كحك
حلويات على هيئة كحك

 

كحك العيد على هيئة ورد
كحك العيد على هيئة ورد

 

كحك العيد
كحك العيد

 

كحك على شكل ورود
كحك على شكل ورود

 

كحك على هيئة ورد
كحك على هيئة ورد

 

 

بوكيه كحك.. طبيبتان تصنعان حلوى العيد على شكل ورود

مصدر الخبر