التخطي إلى المحتوى

بنك بريطاني يسرح 800 موظف بحلول الكريسماس.. ونقابة عمالية تصف القرار بالمشين

يواجه موظفو البنوك البريطانية تسريحات من العمل عشية عيد الميلاد، في وقت وصفته النقابة بأنه “مخز”.

وفقًا لصحيفة الغارديان، يخطط بنك مترو البريطاني لإلغاء حوالي 800 وظيفة بحلول نهاية مارس ومراجعة نموذج فرعه الشهير الذي يعمل سبعة أيام في الأسبوع، بعد تكثيف خطط خفض التكاليف بعد تشغيله بملايين الدولارات. اتفاق الإنقاذ الشهر الماضي.

وقال البنك إن خطط خفض قوته العاملة البالغة 4000 فرد جاءت بعد تقييم أكثر تعمقًا لقاعدة تكاليفه، والذي خلص إلى أنه يمكن أن يوفر ما يصل إلى 50 مليون جنيه إسترليني سنويًا، بما في ذلك من خلال الاستثمار في التكنولوجيا واحتمال تقليل ساعات العمل في 76 بنكًا. الفروع.

وهذا أعلى من التقديرات الأصلية، حيث قالت مترو الشهر الماضي إنها تخطط لخفض التكاليف بمقدار 30 مليون جنيه إسترليني، بعد أيام من الحصول على حزمة إنقاذ بقيمة 925 مليون جنيه إسترليني من المستثمرين في أوائل أكتوبر.

وقال الرئيس التنفيذي دانييل فرومكين في بيان إن مترو بنك “ملتزم بالمتاجر والشوارع الرئيسية، لكنه سيتحول إلى نموذج أعمال أكثر فعالية من حيث التكلفة مع الاستمرار في التركيز على خدمة العملاء”. ومن المتوقع أن يؤدي ذلك إلى توفير ما يصل إلى 50 مليون جنيه إسترليني سنويًا على أساس سنوي.

وقال مترو بنك إنه سيعمل على تبسيط عملياته، مع الاستثمار في تسهيل خدمة العملاء وعمليات المكاتب الخلفية وتحسين القنوات الرقمية، وخاصة الودائع، القائمة على التكنولوجيا. وأضاف أن الإجراءات يجب أن تؤدي إلى خفض عدد الموظفين بنحو 20%، لكنها لن تؤثر على مجالات النمو.

من ناحية أخرى، وصفت منظمة “يونايت” قرار إلغاء الوظائف في الفترة التي سبقت عيد الميلاد بأنه “مشين”. وقال دومينيك هوك، المنسق الصناعي الوطني في يونايت، في بيان: “مع تعرض الوظائف للخطر، يواجه العمال مخاوف حقيقية بشأن كيفية التعامل مع الوضع”. أسرهم مع ارتفاع أسعار المواد الغذائية والوقود.

بنك بريطاني يسرح 800 موظف بحلول الكريسماس.. ونقابة عمالية تصف القرار بالمشين

مصدر الخبر