التخطي إلى المحتوى

بسبب خسائر الصحيفة السنوية.. لوس أنجلوس تايمز تفصل ما لا يقل عن 115 صحفيا

أعلنت صحيفة لوس أنجلوس تايمز عن تسريح ما لا يقل عن 115 صحفيا بسبب خسائر الصحيفة السنوية التي تتراوح بين 30 و40 مليون دولار..

وبحسب تقارير إعلامية أميركية، فإن رئيس تحرير الصحيفة المرموقة، التي تأسست قبل 142 عاماً تقريباً، قد استقال منذ بداية يناير/كانون الثاني من العام الجاري، إثر خلافات مع مالك الصحيفة الملياردير ورجل الأعمال باتريك سون شيونغ..

وذكرت صحيفة “لوموند” الفرنسية اليوم أن مالك الصحيفة أعلن أمس على صفحاتها إقالة أكثر من خمس هيئة تحرير الصحيفة، قائلا: “قرار اليوم مؤلم للجميع، لكن علينا التحرك بسرعة و اتخاذ الخطوات اللازمة لبناء صحيفة قابلة للحياة ومزدهرة للأجيال القادمة.“.

وشددت على أنه وفقا لإعلان رجل الأعمال تشيونغ، الذي اشترى الصحيفة الأمريكية عام 2018 مقابل 500 مليون دولار، فإن صحيفة لوس أنجلوس تايمز، التي فازت بجائزة بوليتزر للصحافة 51 مرة منذ عام 1942، يجب أن تتكيف مع تحولات العالم الرقمي. العصر وتراجع… تراجع عائدات الإعلانات والمشتركين، وهو انتقال صعب للعديد من الصحف الكبرى التي تعتبر صحف تقليدية..

وأضافت أن صحيفة “لوس أنجلوس تايمز” الأمريكية شهدت بالفعل تخفيض سبعين وظيفة في يونيو 2023.

من صحيفة واشنطن بوست، المملوكة لمؤسس أمازون الملياردير جيف بيزوس، إلى إذاعة NPR العامة، إلى مجموعة Fox Media Group (التي تضم New York Magazine، وThe Verge، وFox)، شهد عام 2023 العديد من الإعلانات عن تخفيضات الوظائف في… مجالس إدارة الصحف الأمريكية، وهي حركة مستمرة منذ سنوات.

وفقًا لتقرير صدر في أوائل ديسمبر الماضي من قبل شركة تشالنجر جراي آند كريسماس الاستشارية للموارد البشرية، فقد تم بالفعل إلغاء 2681 وظيفة في هيئة تحرير الصحف في عام 2023، مقارنة بـ 1808 في عام 2022 و1511 في عام 2021..


ومن الجدير بالذكر أن صحيفة لوس أنجلوس تايمز هي صحيفة أمريكية قديمة صدر عددها الأول في 4 ديسمبر 1881، ووصلت مبيعاتها في السبعينيات إلى حوالي مليون نسخة يوميا، إلا أن الصحيفة بدأت تواجه العديد من المشاكل في النهاية لعام 2000..

بسبب خسائر الصحيفة السنوية.. لوس أنجلوس تايمز تفصل ما لا يقل عن 115 صحفيا

مصدر الخبر