التخطي إلى المحتوى

بريطانيا ترسل سفينة حربية إلى غويانا وسط توترات مع فنزويلا

أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أنه سيتم إرسال سفينة حربية تابعة للبحرية الملكية البريطانية إلى غويانا بأمريكا الجنوبية، في إظهار الدعم للدولة الكومنولث..

وتخوض الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية نزاعا مع فنزويلا بشأن منطقة حدودية غنية بالموارد المعدنية، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء البريطانية (بي إيه ميديا) الأحد.

وستشارك السفينة “إتش إم إس” في مناورات مشتركة مع “غويانا” بعد عيد الميلاد».

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع: “ستزور السفينة (HMS) الحليف الإقليمي والشريك في الكومنولث (غويانا) في وقت لاحق من هذا الشهر كجزء من سلسلة من الارتباطات في المنطقة أثناء نشرها للقيام بمهام الدوريات. في المحيط الأطلسي.”».

يشار إلى أن التوترات بشأن منطقة إيسيكويبو الحدودية أثارت مخاوف من اندلاع صراع عسكري مع فنزويلا، مع إصرار فنزويلا على أن المنطقة الحدودية كانت جزءا من أراضيها خلال فترة الاستعمار الإسباني.

وتقول إن اتفاقية جنيف لعام 1966، التي كانت آنذاك مع بريطانيا العظمى وجويانا البريطانية، والتي أصبحت الآن غيانا، أبطلت عملية ترسيم الحدود في عام 1899 من قبل المحكمين الدوليين..

بريطانيا ترسل سفينة حربية إلى غويانا وسط توترات مع فنزويلا

مصدر الخبر