التخطي إلى المحتوى

برلمانية أوروبية: ميلونى تتجاهل ما يأكله الفقراء من طعام ردىء

قال أحد البرلمانيين الأوروبيين الإيطاليين إن تصريحات رئيسة الوزراء جيورجيا ميلوني بشأن الأمن الغذائي هي “دعاية محضة” لأنها تتجاهل حقيقة أن “أفقر المواطنين لا يستطيعون شراء سوى أغذية رديئة الجودة”.

وقالت ماريا أنجيلا دانزي، عضو البرلمان الأوروبي عن حركة الخمس نجوم الإيطالية المعارضة: “إن تصريحات رئيسة الوزراء الإيطالية جيورجيا ميلوني بشأن الأمن الغذائي هي دعاية محضة، لكنها قبل كل شيء وسيلة للتنويع من خلال الابتعاد عن فهم الأسئلة المهمة التي تثيرها”. (مؤتمر الأطراف 28).” فيما يتعلق بمكافحة تغير المناخ.

وأضافت ماريا أنجيلا دانزي، في تصريحات الجمعة، أن “رئيس الوزراء يتجاهل أن المواطنين الأكثر فقرا اليوم لا يمكنهم شراء سوى أغذية رديئة الجودة”، موضحة: “إن إنتاجنا الغذائي متساهل بالفعل اليوم ويضفي الشرعية على الزراعة المكثفة التي تستخدم المبيدات الحشرية والمضادات الحيوية القوية، التي نتناولها.” نحن نعاني من أضرار جسيمة على صحتنا.. هل يناسبك كل هذا؟

صرح دانزي: “لا يوجد حتى الآن دليل علمي على التأثيرات على صحة الإنسان عندما يتعلق الأمر باللحوم المصنعة: فلننتظر ثم نقرر على المستوى الأوروبي… الحكم المسبق السيئ هو مجرد حملة أخرى غير مجدية أطلقها اليمين لحماية بعض المجموعات”. مجموعات ضغط ودية.”

وشدد البرلماني الأوروبي على أنه “بدلا من ذلك، يجب أن نركز على القضاء على جميع أنواع الوقود الأحفوري وتعزيز ما يسمى بالتخلص التدريجي منها. ولذلك، نحتاج إلى مزيد من التمويل لجميع الدول الفقيرة، وهدف توفير مائة مليار دولار”. في أزمة المناخ يجب أن يتم تقديم المساعدات سنويًا. لأن وعدنا بإعطاء بضعة سنتات لن يحل المشكلة”.

وقال ميلوني في كلمته خلال ندوة “تحويل النظم الغذائية في مواجهة تغير المناخ” ضمن مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ “COP28” في دبي: “نحن مهتمون أيضًا بالالتزام بسلامة الغذاء والأمن، وهو ما يعني عدم مجرد توفير الغذاء للجميع، ولكن “ولكن مع التأكد من أنه صحي للجميع.”

اتفقت أكثر من 130 دولة، الجمعة، على إعطاء الأولوية للغذاء والزراعة في خططها الوطنية للمناخ، وذلك خلال مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ (COP28) المنعقد في دبي.

برلمانية أوروبية: ميلونى تتجاهل ما يأكله الفقراء من طعام ردىء

مصدر الخبر