التخطي إلى المحتوى

انهيار 100 منزل على الأقل شمال شرق العاصمة كينشاسا إثر فيضان نهر الكونغو

أفاد مجلس تنسيق المجتمع المدني في بلدة كواموث بمنطقة ماي ندومبي شمال شرق العاصمة كينشاسا في جمهورية الكونغو الديمقراطية، بانهيار أكثر من 100 منزل نتيجة ارتفاع منسوب المياه في نهر الكونغو والفيضانات. فيضاناتها. مما أدى إلى نزوح العديد من الأسر في المنطقة المتضررة.

وأوضحت التنسيقية – بحسب وسائل إعلام محلية الثلاثاء – أن العديد من مقار الوكالات الحكومية غمرتها المياه من النهر، وقال مارتن سوتا، رئيس التنسيقية: “العديد من العائلات أصبحت بلا مأوى وتعيش في ظروف محفوفة بالمخاطر”.

وأضاف رئيس التنسيقية: “الفيضانات تهددنا وتثير مخاوفنا، وفي الواقع انهار أكثر من مائة منزل والأسر في حالة غضب، والخطر لا يزال قائما لأن منسوب المياه في نهر الكونغو لا يزال منخفضا”. في تزايد”، مضيفا أن أكثر من 10 مكاتب حكومية غمرتها المياه.

ودعا الحكومة المركزية وحكومات المقاطعات إلى حل الوضع في كواموث، محذرا من أنه إذا لم تتدخل الحكومة بسرعة فإن الوضع سيكون كارثيا نظرا لوجود مخاوف من تفشي الأمراض والأوبئة.

من ناحية أخرى، تعرض سكان منطقة “كينجابوا جراند موند”، بمدينة “ليمت” بالعاصمة كينشاسا، لفيضانات منازلهم نتيجة فيضان نهر الكونغو، كما تعرض البعض أشارت العائلات إلى أنه لم يكن أمامها خيار آخر لعدم مغادرة الموقع في أسرع وقت ممكن للعثور على مأوى.

وحذر نائب المدير العام لهيئة الطرق النهرية ديفين مولومبا كابينغا -في بيان له يوم 28 ديسمبر- من مخاطر الارتفاع الاستثنائي لمياه نهر الكونغو وروافده، وناشد السلطات والسكان المجاورين التحرك نهر الكونغو وروافده إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية أنفسهم من الفيضانات المحتملة.

انهيار 100 منزل على الأقل شمال شرق العاصمة كينشاسا إثر فيضان نهر الكونغو

مصدر الخبر