التخطي إلى المحتوى

اليمين الأوروبى يسعى إلى تحالفات لتشكيل أوروبا أخرى بدون قيادة يسارية

ويسعى زعيم اليمين المتطرف في إيطاليا، ماتيو سالفيني، إلى تعزيز التحالف بين القوى اليمينية، مما يسمح لأوروبا بأن تكون مرة أخرى دون زعماء اشتراكيين أو يساريين، بحسب صحيفة لا بانجورديا الإسبانية.

ونظم سالفيني حدثا مع قادة الأحزاب الأوروبية اليمينية المتطرفة في إطار سعيه لتعزيز التحالف بين جميع القوى اليمينية في انتخابات يونيو، مما يجعل من الممكن ترك أوروبا مرة أخرى بدون قادة يساريين. وقال: “اليوم نقدم للإيطاليين وكل الأوروبيين فكرة مختلفة عن أوروبا: أوروبا الحقوق، بدلا من أوروبا التخفيضات”.

افتتحت زعيمة اليمين المتطرف الفرنسي مارين لوبان المؤتمر برسالة “المقاومة الديمقراطية والوطنية في مواجهة الهيكل البيروقراطي المهيمن”.

وشدد خيرت فيلدرز، زعيم حزب الحرية اليميني المتطرف، الذي فاز في الانتخابات البرلمانية الهولندية الأخيرة، على الحاجة إلى “عملية صنع القرار بقيادة أشخاص يعرفون الدول الأوروبية أفضل معرفة”.

وبالإضافة إلى إيطاليا وفرنسا، شارك في المؤتمر ممثلون عن دول مثل بلغاريا وبلجيكا والنمسا وجمهورية التشيك وهولندا.

في هذه الأثناء، هيمنت الأعلام الأوروبية على مظاهرة، روجت لها الشبكة الديمقراطية، ضد مؤتمر اليمين المتطرف.

وحمل المتظاهرون لافتة ضخمة يبلغ طولها 28 مترًا، مكونة من عشرات الأعلام الأوروبية.

اليمين الأوروبى يسعى إلى تحالفات لتشكيل أوروبا أخرى بدون قيادة يسارية

مصدر الخبر