التخطي إلى المحتوى

توقعت وكالة الطاقة الدولية أن يكون الشتاء المقبل صعبا في أوروبا بسبب نقص الغاز الروسي.

وقال فاتح بيرول ، المدير التنفيذي للوكالة ، في تصريحات أوردتها شبكة روسيا إليوم يوم الأربعاء ، إن نقص الغاز الروسي أو قطعه سيؤدي إلى خفض بنسبة 30 في المائة في المخزونات في منشآت التخزين الأوروبية في الشتاء المقبل. .

وأكد بيرول صعوبة تعويض هذا النقص في ظل الطلب المتزايد على الغاز الروسي من دول عديدة.

قال نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك: إن صادرات الغاز الروسي ستنخفض بنسبة 25٪ وإنتاج الغاز بنسبة 12٪ بنهاية العام.

وقال في مقابلة مع وكالة الأنباء الروسية “تاس”: “فيما يتعلق بصناعة الغاز سينخفض ​​إنتاج الغاز وتصديره بشكل حاد ، وينخفض ​​إنتاج الغاز بنسبة 12 في المائة مقارنة بعام 2021 ، وتنخفض الصادرات بنحو 25 في المائة. ” في المائة ، والسبب الرئيسي هو قطع مرافق البنية التحتية للتصدير.

وحول ملخص نتائج 2021 قال نوفاك: زادت صادرات الغاز الروسي بنسبة 10٪ إلى 763 مليار متر مكعب وزادت الصادرات بنسبة 3٪ إلى 250 مليار متر مكعب.

ووصف ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الرئاسة الروسية (الكرملين) تحديد سقف أسعار النفط والغاز الروسي بأنه “غير مقبول لروسيا” وأكد أن موسكو لن توافق أبدًا على تدمير نظام تسعير السوق.

وقال بيسكوف – بحسب قناة “روسيا اليوم” الإخبارية: “نحن لا نقبل أي سقف رغم أنه مرتفع للغاية ، إلا أنها مسألة مبدأ ، لأنها تعتبر تدخلاً في عمليات تسعير السوق ، وإذا اتفقنا اليوم ، للوصول إلى هذا السقف السخي ، عليك غدًا الموافقة على سقف يضر بمصالح روسيا ، ولن نوافق أبدًا على مثل هذا التشويه والتدمير لعملية التسعير في السوق.

جدير بالذكر أن عقوبات الاتحاد الأوروبي المفروضة على النفط الروسي دخلت حيز التنفيذ في الخامس من كانون الأول (ديسمبر) ، وتوقفت الدول الأوروبية عن قبول نقل النفط الروسي بحراً ، وأعلنت دول مجموعة السبع وأستراليا والاتحاد الأوروبي سقفاً سعرياً. النفط الروسي أثناء النقل البحري عند مستوى 60 دولارا للبرميل وفرض حظر على نقل وتوريد النفط الذي يتجاوز سعره هذا السقف.

الوكالة الدولية للطاقة: تعويض الغاز الروسى أمر صعب

الوكالة الدولية للطاقة: تعويض الغاز الروسى أمر صعب

مصدر الخبر

كورة