التخطي إلى المحتوى

القبض على لويس روبياليس رئيس الاتحاد الإسباني السابق بتهم الفساد

القبض على لويس روبياليس رئيس الاتحاد الإسباني السابق بتهم الفساد

لويس روبياليس رئيس الاتحاد الإسباني السابق

ألقت قوات الحرس المدني الإسباني القبض على الرئيس السابق للاتحاد الإسباني لويس روبياليس فور وصوله إلى إسبانيا اليوم الأربعاء قادمًا من الدومينيكان، وأكدت إذاعة كادينا كوبيه الاسبانية، أن الحرس المدني قبض على روبياليس وقام بوضعه في الشاحنة السوداء أثناء وصوله إلى إسبانيا ، وسيتم التحقيق معه بتهم الفساد.

وحاول لويس روبياليس رئيس الاتحاد الإسباني السابق تفادى الكاميرات بعد وصوله لإسبانيا حيث نزل في مطار باراخاس بمدريد وخرج منه بسيارة تابعة للحرس المدني الإسباني بعد قدومه من جمهورية الدومينكان”.
وألقي القبض عليه بمجرد وصوله على خلفية قضية العقود غير القانونية داخل الاتحاد، بحسب ما أفادت مصادر مقربة من القضية.

 

  اعتقال روبياليس

اعتقال روبياليس
 
وكان من المقرر أن يعود روبياليس، الذي يتم التحقيق معه في جرائم فساد مزعومة في محكمة ماخاداوندا (مدريد)، إلى البلاد يوم السبت المقبل، على الرغم من أنه قرر أخيراً تقديم موعد عودته إلى إسبانيا.

وأوضحت المصادر نفسها أن عودة روبياليس لا ترجع إلى استدعاء القاضي له، بل إلى رغبته في العودة في أسرع وقت ممكن، وأشاروا إلى أنه ليس لديه أي استدعاء في المحكمة.
وسافر روبياليس إلى الدومينيكان، التي لا تربطها اتفاقيات مع إسبانيا بشأن تسليم المطلوبين قضائياً، علماً بأنه مهدد بالحبس في قضية الاعتداء الجنسي، كما ما تزال التحقيقات جارية في مزاعم الفساد.

ويحقق القضاء في العقود غير القانونية المحتملة خلال السنوات الخمس الماضية في الاتحاد الإسباني لكرة القدم، بالتزامن مع الفترة التي قضاها روبياليس على رأس الاتحاد.

طالب المدعي العام الإسباني، بحبس لويس روبياليس رئيس الإتحاد الإسباني لكرة القدم، لمدة عامين ونصف في جريمة الاعتداء الجنسي بالإكراه على اللاعبة جينيفر هيرموسو، ومنحها قبلة قسرية عقب تتويج الماتدور بلقب مونديال السيدات 2023.
ووفقًا لما نشره برنامج “الشيرنجيتو”الإسباني، فإن المدعي العام طالب بسجن روبياليس لمدة عام، إضافة إلى إخضاعه للإفراج المشروط لمدة عامين، ومنعه من التواصل مع جيني هيرموسو أو الاقتراب منها في دائرة نصف قطرها 200 متر لمدة 4 سنوات، بعد منحه قبلة قسرية للاعبة إسبانيا هيرموسو.
كما أوصي المدعي العام بسجن باقي المتهمين ألبرت لوك، وخورخي فيلدا، وروبين ريفيرا لمدة عام ونصف العام بجريمة الإكراه.
وفيما يخص الإتهام الثاني الذي يطول روبياليس رئيس الإتحاد الإسباني، وهو إكراه اللاعبة، طلب المدعي العام بسجنه لمدة عام ونصف العام، إضافة إلى بقية المتهمين، مع منعهم التواصل مع جيني هيرموسو أو الاقتراب منها لمسافة 200 متر لمدة 3 سنوات ونصف.
وفرض المدعي العام عقوبة مالية على لويس روبياليس تعويض مالي لجينيفر هيرموسو يقدر بـ 50 ألف يورو، و50 ألف يورو أخري من المتهمين الأربعة مقابل الإكراه التي تعرضت له.
وأخيرًا، تضمنت مطالب المدعي العام حرمان المتهمين الخمسة وعلى رأسهم لويس روبياليس من ممارسة مهنة مرتبطة بالمجال الرياضي خلال فترة عقوبتهم.

القبض على لويس روبياليس رئيس الاتحاد الإسباني السابق بتهم الفساد

مصدر الخبر