التخطي إلى المحتوى

الصين: نأسف لاستخدام واشنطن الفيتو ضد مشروع قرار لوقف إطلاق النار بغزة

قال مندوب الصين في مجلس الأمن إنه يأسف لاستخدام واشنطن حق النقض ضد مشروع قرار يدعو إلى وقف إطلاق النار رغم استمرار المجازر الإسرائيلية في قطاع غزة.

فشل مجلس الأمن الدولي، مساء الجمعة، في الموافقة على مشروع قرار يدعو إلى وقف إطلاق النار في قطاع غزة، بعد أن استخدمت الولايات المتحدة حق النقض (الفيتو).

وصوتت 13 دولة من الدول الأعضاء الـ15 في مجلس الأمن الدولي لصالح مشروع القرار، في حين امتنعت بريطانيا العظمى (التي تتمتع بحق النقض) عن التصويت واستخدمت الولايات المتحدة حق النقض (الفيتو)، مما أدى إلى فشل مشروع القرار.

عقد مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة حول الوضع في قطاع غزة، في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، تحت عنوان “الوضع في الشرق الأوسط، بما في ذلك قضية فلسطين”.

وأعلنت الإكوادور، التي تتولى رئاسة مجلس الأمن خلال شهر ديسمبر/كانون الأول الجاري، عن انعقاد الجلسة عقب الرسالة التي وجهها الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إلى المجلس، عشية الأربعاء، استنادا إلى المادة 99. .° من ميثاق الأمم المتحدة، الذي يسمح له “بلفت انتباه” المجلس إلى ملف “من شأنه أن يعرض حفظ السلم والأمن الدوليين للخطر”.

أعدت الإمارات العربية المتحدة مشروع قرار للتصويت عليه في مجلس الأمن، يدعو في نسخته الأخيرة إلى “وقف فوري لإطلاق النار لأسباب إنسانية” في غزة، محذرا من “الوضع الإنساني الكارثي في ​​قطاع غزة”.

ويدعو مشروع القرار أيضًا إلى “حماية المدنيين” و”ضمان وصول المساعدات الإنسانية”.

الصين: نأسف لاستخدام واشنطن الفيتو ضد مشروع قرار لوقف إطلاق النار بغزة

مصدر الخبر