التخطي إلى المحتوى

الصين تنجح فى إطلاق قمر صناعى يدعم مهمات القمر المستقبلية

الصين تنجح فى إطلاق قمر صناعى يدعم مهمات القمر المستقبلية

إطلاق صاروخ – أرشيفية

أطلقت الصين قمرًا صناعيًا باتجاه القمر للمساعدة في دعم مهمات القمر المستقبلية، حيث انطلق صاروخ لونج مارش 8 من مركز ونتشانج لإطلاق الأقمار الصناعية في جزيرة هاينان بجنوب الصين حاملاً القمر الصناعي كويتشياو-2.

ووفقا لما ذكره موقع “space”، تُعرف المركبة الفضائية باسم القمر الصناعي التتابعي، مما يعني أنها ستساعد في تمرير الرسائل ذهابًا وإيابًا بين مركبة الفضاء الصينية Chang’e Moon، بالإضافة إلى المركبات الأخرى على سطح القمر، ووحدات التحكم في المهمة على الأرض.

تم تصميم Queqiao-2 لمدار بيضاوي الشكل للغاية حول القمر مما سيمكنه من دعم المهام في القطب الجنوبي للقمر وعلى الجانب البعيد للقمر.

وكانت أطلقت الصين مركبتين فضائيتين أخريين نحو القمر في عملية إطلاق غير معلنة، وفي الواقع، تم الإعلان عن الإطلاق لأول مرة عندما أعلنت وكالة أنباء شينخوا الصينية أن المركبتين الفضائيتين لم تصلا إلى مدارهما المقصود.

وجاء في بيان شينخوا: “المرحلتان الأولى والثانية من الصاروخ تعملان بشكل طبيعي، بينما واجهت المرحلة العليا خللاً أثناء الطيران، مما تسبب في فشل الأقمار الصناعية في الدخول بدقة إلى المدار المحدد مسبقًا”، مضيفا “إن أعمال التخلص ذات الصلة جارية حاليًا.”

لا يُعرف سوى القليل عن المركبتين الفضائيتين، اللتين تُسمى DRO-A وDRO-B، لكن أسمائهما تشير ضمنًا إلى أنهما كانتا مخصصتين للمدار البعيد البعيد DRO، وهو مدار قمري يقع عاليًا فوق القمر ويتحرك عكس اتجاه دوران القمر حول الأرض.

ويبدو أن المركبة الفضائية أيضًا جزء من عرض تكنولوجي يهدف إلى المساعدة في إنشاء البنية التحتية القمرية بدلاً من جزء من برنامج استكشاف القمر الصيني.

وتعتزم الصين إرسال رواد فضاء إلى القمر بحلول عام 2030، وتعمل الدولة حاليًا جنبًا إلى جنب مع روسيا على إنشاء محطة دولية لأبحاث القمر، والتي تخطط للبدء في بنائها بمهمتي Chang’e 7 و8 في حوالي عامي 2026 و2028.

الصين تنجح فى إطلاق قمر صناعى يدعم مهمات القمر المستقبلية

مصدر الخبر