التخطي إلى المحتوى

الصين تحظر استخدام معالجات Intel وAMD فى أجهزة الكمبيوتر الحكومية

الصين تحظر استخدام معالجات Intel وAMD فى أجهزة الكمبيوتر الحكومية

انتل – أرشيفية

ذكرت صحيفة فايننشال تايمز أن الصين أدخلت مبادئ توجيهية تحظر استخدام المعالجات الأمريكية من AMD وIntel في أجهزة الكمبيوتر والخوادم الحكومية، وتمنع القواعد الجديدة أيضًا منتجات مايكروسوفت ويندوز وقواعد البيانات الأجنبية لصالح الحلول المحلية، مما يمثل أحدث خطوة في الحرب التجارية التكنولوجية طويلة الأمد بين البلدين.

ويجب على الوكالات الحكومية الآن استخدام بدائل محلية “آمنة وموثوقة” لرقائق AMD وIntel، وتتضمن القائمة 18 معالجًا معتمدًا، بما في ذلك شرائح من شركة هواوي وشركة Phytium المدعومة من الدولة وكلاهما محظور في الولايات المتحدة، وفقا لتقرير انجادجيت.

والقواعد الجديدة التي تم تقديمها في ديسمبر وتم تنفيذها بهدوء مؤخرًا يمكن أن يكون لها تأثير كبير على شركتي Intel وAMD.

وشكلت الصين 27% من مبيعات إنتل البالغة 54 مليار دولار العام الماضي و15% من إيرادات AMD البالغة 23 مليار دولار، وفقاً لصحيفة فايننشال تايمز، ومع ذلك، ليس من الواضح عدد الرقائق المستخدمة في الحكومة مقابل القطاع الخاص.

وهذه التحركات هي الأكثر عدوانية من جانب الصين حتى الآن لتقييد استخدام التكنولوجيا التي تصنعها الولايات المتحدة.

وفي العام الماضي، منعت بكين الشركات المحلية من استخدام رقائق ميكرون في البنية التحتية الحيوية، وفي الوقت نفسه، حظرت الولايات المتحدة مجموعة واسعة من الشركات الصينية بدءا من شركات تصنيع الرقائق إلى شركات الطيران، كما منعت إدارة بايدن الشركات الأمريكية مثل NVIDIA من بيع الذكاء الاصطناعي والرقائق الأخرى إلى الصين.

وهيمنت الولايات المتحدة واليابان وهولندا على تصنيع المعالجات المتطورة، وقد وافقت تلك الدول مؤخرًا على تشديد ضوابط التصدير على آلات الطباعة الحجرية من شركات ASL وNikon وTokyo Electron.

ومع ذلك، بدأت الشركات الصينية، بالفعل في تصميم أشباه الموصلات الخاصة بها للتحضير لمستقبل يمكنهم فيه استيراد الرقائق من الولايات المتحدة ودول أخرى لفترة أطول.

الصين تحظر استخدام معالجات Intel وAMD فى أجهزة الكمبيوتر الحكومية

مصدر الخبر