التخطي إلى المحتوى

“الصداع النصفي” اضطراب عصبى يؤثر على صحتك وحياتك.. اعرف أعراضه وطرق العلاج

“الصداع النصفي” اضطراب عصبى يؤثر على صحتك وحياتك.. اعرف أعراضه وطرق العلاج

الصداع النصفى

غالبًا ما يتم تجاهل الصداع المستمر لكنه قد يكون مؤشرًا على حالة عصبية أكثر تعقيدًا تُعرف باسم الصداع النصفي، وهو اضطراب يتميز بالصداع المتكرر الذي يمكن أن يؤثر بشكل كبير على الحياة اليومية، يعد فهم طبيعة الصداع النصفي وأسبابه وأعراضه واستراتيجيات إدارته أمرًا بالغ الأهمية للأفراد الذين يعانون من الصداع المستمر، بحسب موقع تايمز ناو.

الصداع النصفي هو اضطراب عصبي يتميز بصداع شديد ومتكرر يصاحبه عادة أعراض أخرى مثل الغثيان والقيء والحساسية للضوء والصوت والروائح واضطرابات بصرية. يمكن أن يستمر الصداع النصفي من ساعات إلى أيام وقد يضعف الأنشطة اليومية بشكل كبير.

أنواع الصداع النصفي

الصداع النصفي بدون هالة: هذا هو النوع الأكثر شيوعًا من الصداع النصفي، ويتميز بصداع نبضي متوسط إلى شديد يمكن أن يستمر من ٤ إلى 72 ساعة.
الصداع النصفي المصحوب بهالة: يعاني بعض الأفراد من علامات تحذيرية تعرف باسم الهالة قبل بداية نوبة الصداع النصفي. قد تظهر الهالة على شكل اضطرابات بصرية أو تغيرات حسية أو صعوبات في النطق.

الصداع النصفي المزمن: يتم تشخيص الصداع النصفي المزمن عندما يعاني الشخص من الصداع النصفي لمدة 15 يومًا أو أكثر شهريًا لمدة ثلاثة أشهر على الأقل، مع استيفاء ثمانية أيام على الأقل من تلك الأيام لمعايير الصداع النصفي.

أسباب الصداع النصفي

لا يزال السبب الدقيق للصداع النصفي غير واضح، ولكن يُعتقد أن عوامل مختلفة تساهم في ظهوره، بما في ذلك:
– الوراثة: يميل الصداع النصفي إلى الانتشار في العائلات، مما يشير إلى وجود مكون وراثي.
– العوامل العصبية: قد تلعب التشوهات في المواد الكيميائية في الدماغ مثل السيروتونين والدوبامين دورًا في تطور الصداع النصفي.
– المحفزات: بعض المحفزات مثل التغيرات الهرمونية، والإجهاد، والعوامل الغذائية، واضطرابات النوم، والمحفزات البيئية، والجهد البدني يمكن أن تعجل نوبات الصداع النصفي.
الصداع: غالبًا ما يوصف الصداع النصفي بأنه خفقان نابض، وعادةً ما يحدث على جانب واحد من الرأس.
-الغثيان والقيء: يعاني العديد من الأفراد من الغثيان والقيء أثناء نوبات الصداع النصفي.
-الحساسية للضوء والصوت والروائح: الأضواء الساطعة والضوضاء العالية والروائح القوية يمكن أن تؤدي إلى تفاقم أعراض الصداع النصفي.
-الهالة: يعاني بعض الأفراد من اضطرابات بصرية مثل ومضات من الضوء أو البقع العمياء أو الخطوط المتعرجة قبل بداية نوبة الصداع النصفي.
التعب والضعف: نوبات الصداع النصفي يمكن أن تجعل الأفراد يشعرون بالإرهاق والضعف الجسدي.
صعوبة التركيز: يمكن للصداع النصفي أن يضعف الوظيفة الإدراكية، مما يجعل التركيز أو التركيز على المهام أمرًا صعبًا.

علاج الصداع النصفي

على الرغم من عدم وجود علاج للصداع النصفي، إلا أن هناك العديد من الاستراتيجيات التي يمكن أن تساعد في إدارة الأعراض وتقليل تكرار وشدة النوبات:
الأدوية: قد تساعد مسكنات الألم المتاحة دون وصفة طبية، على تخفيف الصداع النصفي الخفيف. يمكن وصف الأدوية الوقائية لعلاج الصداع النصفي المعتدل إلى الشديد.
تعديلات نمط الحياة: تحديد مسببات الصداع النصفي وتجنبها، والحفاظ على جدول نوم منتظم، وإدارة التوتر من خلال تقنيات الاسترخاء مثل اليوجا أو التأمل، والبقاء رطبًا يمكن أن يساعد في تقليل تكرار الصداع النصفي وشدته.
التغييرات الغذائية: إن اعتماد نظام غذائي متوازن غني بالحبوب الكاملة والفواكه والخضروات والبروتينات الخالية من الدهون مع تجنب الأطعمة المسببة للصداع مثل الجبن القديم والشوكولاتة  واللحوم المصنعة يمكن أن يساعد في إدارة الصداع النصفي.
العلاجات البديلة: يجد بعض الأفراد راحة من أعراض الصداع النصفي من خلال العلاجات البديلة مثل الوخز بالإبر، أو العلاج بالتدليك، أو العلاج السلوكي المعرفي.
 

“الصداع النصفي” اضطراب عصبى يؤثر على صحتك وحياتك.. اعرف أعراضه وطرق العلاج

مصدر الخبر

live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live live مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة مباراة