التخطي إلى المحتوى

السنغاليون يتساءلون عن السيدة الأولى لرئيس يجمع بين زوجتين.. فيديوجراف

السنغاليون يتساءلون عن السيدة الأولى لرئيس يجمع بين زوجتين.. فيديوجراف

رئيس السنغال الجديد وزوجاته

أسفرت الانتخابات الرئاسية فى السنغال عن فوز مرشح المعارضة باسيرو ديوماى فاي، حيث أعلن الائتلاف الحاكم فى السنغال رسميا فوزه، وهنأ الرئيس المنتهية ولايته ماكى سال، الرئيس الجديد من الجولة الأولى معتبرا ذلك فوزا للديمقراطية السنغالية.

اللافت للانتباه فى سيرته الذاتية، هى حياته الشخصية، حثى يجمع الرئيس النتخب حديثا بين زوجتين، الأمر الذى أثار سخرية بعض النشطاء فى السنغال، وتساؤل البعض بشأن ايهما ستصبح السيدة الأولى فى السنغال.

درس فاى القانون وتخرج من المدرسة الوطنية للإدارة فى السنغال عام 2004، أصبح مفتش ضرائب وانضم إلى حزب سونكو الذى صعد فيه بشكل سريع ليصبح شخصية بارزة، وأصبح أمينه العام عام 2021.

قضى 11 شهرا فى سجن كاب مانوال بالعاصمة السنغالية داكار، حيث زج به فى السجن فى أبريل الماضى بتهمة ازدراء المحكمة وإهانة القضاء، لينضم لقيادات حزبه باستيف، الذى تم حظره بعد ذلك بشهرين فقط.

خرج من السجن إثر عفو عام أصدره الرئيس ماكى سال فى سياق محاولة تهدئة المشهد السياسى بالتزامن مع انتهاء ولايته، رفقه زعيم حزبه عثمان سونكو وقيادات أخرى.

وينتمى فاى إلى منطقة أمبورغرب السنغال، وتحديدا لقرية ندياجانياو الزراعية، حيث عاش جزءا من طفولته ومراهقته، قبل أن يحصل على الثانوية العامة سنة 2000، بعدها انضم لجامعة الشيخ آنتا جوب كبرى الجامعات السنغالية التى نال منها شهادة الماجستير فى القانون فى 2004.

السنغاليون يتساءلون عن السيدة الأولى لرئيس يجمع بين زوجتين.. فيديوجراف

مصدر الخبر