التخطي إلى المحتوى

الربيع هل هلاله.. أعراض غير شائعة للحساسية الموسمية وأخطاء تجنبها

الربيع هل هلاله.. أعراض غير شائعة للحساسية الموسمية وأخطاء تجنبها

حساسية الجلد

الربيع بألوانه الزاهرة ومعه تتفتح الأزهار وتنمو الأشجار وتبدو الدنيا ملونه، ولكن مع دورة حبوب اللقاح المعروفة يصبح  الربيع هو الفصل الذي يكون فيه الإنسان أكثر عرضة للتحسس والشعور بالحساسية الشديدة أو الحساسية الموسمية كما يطلق عليها البعض.

وفقا لتقرير نشر في موقع allergy insider المعني بمشكلات الحساسية والمشكلات الجلديه،موضحا ان الحساسية الموسمية لها الكثير من الأعراض التي قد تظهر عليك سواء كنت كبيرا أو طفلا صغيرا، في كثير من الأحيان تظهر على شكل علامات وأعراض ظاهرة،  فلا تقف حد الهرش والحكة  والطفح الجلدي كما يعتقد البعض، بل أن  هناك الكثير من الأعراض التي قد تظهر على الجسم وتؤكد أن الجسم قد تحسس في فصل الربيع ومن أهم هذه الأعراض:

قد تظهر على العين مجموعة من الأعراض مثل أن تنتفخ انتفاخات شديدة حولها أو من فوقها.

قد تظهر على العين أيضا أعراض مثل زيادة حدة إفراز الدموع وانهيارها بشكل كبير.

كذلك قد يظهر على العين إحمرارا أو تحسس وحكة شديدة وعدم الشعور بالراحة في النظر.

قد يعاني الإنسان من مشكلة في الأنف فيعاني من حكة شديدة أو رغبة في الهرش الدائم فيها قد يعاني أيضا من سيلان فيها أو عطس مستمر.

أعراض أخرى قد تظهر على الحلق فقد يتحسس الحلق ويشعر الإنسان بالرغبة في حكة.

قد تظهر أعراض الحساسية في الربيع أيضا على شكل مشكلات في التنفس قد يحدث ضيق شديد فيه وعدم الشعور بالراحة

قد تصاحب عرض من هذه الأعراض علامة من العلامات منها شعور الإنسان بالاضطرابات وعدم الشعور بالراحة  دون تفسير السبب فيشعر بأن جسمه منزعج ولا يشعر بالراحة.

وينصح التقرير بالبعد قدر الإمكان عن مسببات الحساسية الشهيرة خاصو في فصل الربيع، مثل التعامل المباشر مع الزهور والنباتات والأماكن التي تحتوي على كميات كبيرة منها،  فضلا عن التعامل مع الحيوانات ذات الوبر أو مع الغبار والأتربة الكثيفة التي تزيد من تهيج الحساسية وشدو حدتها وأعراضها، فضلا عن الترطيب الشديد والضروري للجسم من خلال المياه والسوائل الكافية التي تجعل البشرة والجلد في مأمن من الجفاف والجسم أيضا.


 

الربيع هل هلاله.. أعراض غير شائعة للحساسية الموسمية وأخطاء تجنبها

مصدر الخبر