التخطي إلى المحتوى

الرئيس الروسى يتعهد بمزيد من تعزيز الادعاء العام فى الأراضى الجديدة

الرئيس الروسى يتعهد بمزيد من تعزيز الادعاء العام فى الأراضى الجديدة

بوتين

تعهد الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، بزيادة تعزيز مكتبى المدعى العام فى دونباس والأراضى الروسية الجديد “نوفوروسيا”، موجهًا الشكر للمدعين العامين وخاصة فى الأقاليم الجديدة.

وقال بوتين، خلال اجتماع موسع لهيئة رئاسة مكتب المدعي العام، اليوم الثلاثاء، “سنواصل تعزيز مكاتب المدعي العام في دونباس ونوفوروسيا، وهذا أمر مهم لاندماجهما الفعال في الفضاء الاقتصادي والقانوني والإداري والاجتماعي الموحد لروسيا”.

وأضاف: “أود أن أعرب عن شكري لسلك المدعين العامين الروس على عملهم الجاد والنزاهة والنهج المسؤول في تنفيذ المهام الموكلة إليهم، وعن شكر خاص للمدعين العامين الذين يعملون في ظروف صعبة في جمهوريتي دونيتسك ولوجانسك الشعبيتين ومقاطعتي خيرسون وزابوروجيا”، منوها بأن المدعين العامين في هذه المناطق يتصرفون بشجاعة مثل زملائهم في المناطق الحدودية الأخرى.

يُذكر أن الرئيس الروسي وقع في أكتوبر 2022 قوانين دستورية فدرالية بشأن ضم أقاليم جديدة( المناطق الأوكرانية سابقا) إلى قوام روسيا، وهي جمهوريتا دونيتسك ولوجانسك الشعبيتان، بالإضافة إلى مقاطعتي زابوروجيا وخيرسون.

من ناحية أخرى، أكد الرئيس الروسي أن إعادة المؤسسات والمجمعات الكبيرة إلى ملكية الدولة لا يعني إلغاء الخصخصة.

وقال الرئيس الروسي، خلال جلسة هيئة قيادة الادعاء “إن عمل النيابة العامة على إعادة عدد من المؤسسات الكبيرة والمجمعات العقارية إلى ملكية الدولة لا يعني إلغاء الخصخصة فى البلاد”.

وأضاف بوتين: “أود أن أوضح موقفي هنا، نحن لا نتحدث ولا يمكن أن نتحدث عن أي إلغاء للخصخصة أو تأميم للاقتصاد”.

يُذكر أن تقارير إعلامية روسية نُشرت مؤخرا لم تستبعد إقدام السلطات الروسية على تأميم المؤسسات الكبيرة وإعادة عدد من هذه المؤسسات إلى ملكية الدولة مجددا.

الرئيس الروسى يتعهد بمزيد من تعزيز الادعاء العام فى الأراضى الجديدة

مصدر الخبر