التخطي إلى المحتوى

الرئاسة الروسية: نؤيد إجراء مناقشات شاملة لجميع المسائل مع الولايات المتحدة

الرئاسة الروسية: نؤيد إجراء مناقشات شاملة لجميع المسائل مع الولايات المتحدة

بيسكوف

أعلن المتحدث الصحفى باسم الرئاسة الروسية “الكرملين” دميترى بيسكوف، أن بلاده تؤيد إجراء مناقشات شاملة لجميع القضايا فى إطار الحوار مع الولايات المتحدة .

وقال بيسكوف للصحفيين اليوم الثلاثاء، رداً على سؤال بشأن احتمالات استئناف الحوار مع واشنطن: ” لقد كرر الرئيس بوتين غير مرة أننا منفتحون على الحوار، وأننا نعتبر أنه من الضروري مناقشة جميع المسائل بطريقة شاملة ” .

وأضاف: “لا يمكننا إخراج بعض المسائل من سياقها ومن السياق العام، الذي يهيمن الآن على علاقاتنا الثنائية”.

وتابع المتحدث الصحفي باسم الرئاسة الروسية: “نحن منفتحون على الحوار ولدينا الإرادة السياسية، ولكن نحن نؤيد إجراء مناقشة شاملة لجميع المسائل”.

وكان بيسكوف أعلن أمس الاثنين أنه لا توجد اتصالات بين بلاده والولايات المتحدة الأمريكية حتى في موضوع مكافحة الإرهاب.

من جانب أخر وصفت الرئاسة الروسية (الكرملين) موقف القيادة البريطانية بأنه مناهض ومعاد بشدة لبلاده، مشيرة إلى أنه لا يوجد شيء جديد في ذلك.

وقال المتحدث الصحفي باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف للصحفيين اليوم الثلاثاء، تعليقا على تصريحات وزير الدفاع البريطاني جرانت شابس بشأن السياسة النووية البريطانية: “إن موقف القيادة البريطانية مناهض جداً ومعاد لروسيا، ولا يوجد شيء جديد في ذلك”.

وأضاف بيسكوف، ردا على سؤال للصحفيين عما إذا كانت لدى الكرملين مخاوف بسبب تصريحات الوزير البريطاني: “أن موقف القيادة البريطانية وجميع ممثلي القيادة البريطانية بشكل عام مناهض لنا بشدة عدائي للغاية ويجب أن ننطلق من هذه الحقيقة “.

من ناحية أخرى، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إن الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل اعترف للمرة الأولى على الإطلاق بأن الغرب لا يمكن أن يسمح لروسيا بالانتصار في الصراع الأوكراني لأن ذلك من شأنه أن يحبط طموحات الولايات المتحدة في البقاء مهيمنة على الصعيد العالمي.

وكتبت الدبلوماسية على قناتها على تطبيق تيليجرام: “إنها المرة الأولى على الإطلاق التي يقول فيها ممثل للنظام الغربي الحقيقة حول ما يحدث”.

وأشارت إلى أن “الأمر لا يتعلق بحب الأوكرانيين، الذين دمرهم الغرب بشكل كامل تقريبا.. إنما يتعلق الأمر كله برغبة الولايات المتحدة في الحفاظ على هيمنتها، والحفاظ على دورها الآخذ في التضاؤل في الشؤون العالمية”.

وأضافت زاخاروفا أن “النهج الأمريكي (السابق) في البحث عن حلول بناءة في العلاقات الدولية قد اختفى دون أن يترك أثرا”. 

 

الرئاسة الروسية: نؤيد إجراء مناقشات شاملة لجميع المسائل مع الولايات المتحدة

مصدر الخبر