التخطي إلى المحتوى

الرئاسة الروسية: الحرب ضد الإرهاب تتطلب تعاونا دوليا

الرئاسة الروسية: الحرب ضد الإرهاب تتطلب تعاونا دوليا

دميترى بيسكوف

أعلنت الرئاسة الروسية “الكرملين” أن الحرب ضد الإرهاب تتطلب تعاوناً دولياً وهو ما لا يتم تنفيذه حالياً بسبب الأوضاع الأكثر تفاقماً هذه الفترة .

وقال المتحدث الصحفي باسم الرئاسة الروسية دميترى بيسكوف للصحفيين اليوم الاثنين “إن المعلومات حول الهجمات الإرهابية المحتملة تأتي عن طريق أجهزة الاستخبارات وتصنف على أنها حساسة ولا يتم الكشف عنها “.

وتابع بيسكوف:”أن الأجهزة الأمنية الروسية تعمل بشكل مستقل على الهجوم الإرهابي في (كروكوس) ولا حديث عن أي مساعدة من دول أخرى”.

ونفى المتحدث الصحفي باسم الرئاسة الروسية (الكرملين) دميتري بيسكوف، وجود أي اتصالات مع الدول الغربية بشأن التحقيق بالهجوم الإرهابي في “كروكوس”.

وقال بيسكوف للصحفيين اليوم الاثنين بهذا الشأن:” لا توجد أي اتصالات مع الغرب الآن بهذا الصدد”.

وأضاف أن الأجهزة الأمنية الروسية ستقوم بتحليل جودة أمن وحماية المرافق العامة بعد الهجوم الإرهابي في “كروكوس”، مشيرا إلى أن هذه الأجهزة تعمل بلا كلل وتتعامل مع كافة التهديدات والتحديات التي تواجهها.

وتابع: “المعلومات المتعلقة بهجمات إرهابية محتملة تصل عبر الأجهزة الأمنية ولا يتم الكشف عنها”، مشددا على أن القضايا الرئيسية بالنسبة للرئيس فلاديمير بوتين تتعلق حاليا بالهجوم الإرهابي على مركز “كروكوس”.

وفيما يتعلق بشأن احتمال إلغاء التجميد المعمول به حاليا لعقوبة الإعدام في روسيا، اكتفى بيسكوف بالقول:” إن الكرملين لا يشارك حاليا في المناقشات حول إمكانية إلغاء وقف عقوبة الإعدام في روسيا”.

وأعلن المتحدث الصحفي باسم الرئاسة الروسية (الكرملين) دميتري بيسكوف، أنه لا يمكن لأي مدينة أو دولة أن تكون محصنة بشكل كامل من تهديد الإرهاب.

وقال بيسكوف – في تصريحات للصحفيين اليوم الاثنين، حول الهجوم الإرهابي في “كروكوس” – إن ما حدث في مركز التسوق “كروكوس” يعد فشلاً استخباراتياً، وهناك الكثير من الأشياء العاطفية والهستيرية والاستفزازية تنشر على الإنترنت حاليا، موضحا أن هذه المأساة الوحشية تثير الكثير من المشاعر، ولكن للأسف في عالمنا لا يمكن لأي مدينة أو دولة أن تكون محصنة بشكل كامل من تهديد الإرهاب.

وأكد بيسكوف – أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيعقد اليوم اجتماعاً لمناقشة الإجراءات المتخذة بعد هذا العمل الإرهابي، مشيرا إلى أن بوتين يواصل تلقي التقارير من الأجهزة المختصة حول الهجوم

وأشار إلى أنه سيحضر الاجتماع رؤساء الأجهزة الأمنية والهيئات الاجتماعية ورؤساء إقليمي موسكو ومقاطعة موسكو، ونتوقع أن تكون هذه الجلسة علنية، موضحا أن جميع اللقاءات الأخرى للرئيس اليوم لن تكون معلنة.. مشددا على أن مرتكبي هذه الجريمة ومدبريها سينالون عقاباً عادلاً لا مفر منه.

الرئاسة الروسية: الحرب ضد الإرهاب تتطلب تعاونا دوليا

مصدر الخبر