التخطي إلى المحتوى

الخارجية الروسية : قلقون حيال التصعيد في شبه الجزيرة الكورية

أعرب نائب وزير الخارجية الروسي أندريه رودينكو عن قلق بلاده من التصعيد في شبه الجزيرة الكورية، مشيرا إلى أن السياسة الأمريكية هي المصدر الرئيسي لهذا التصعيد.

وجاء في بيان للخارجية الروسية – نقلته وكالة أنباء نوفوستي – اليوم الأحد أن “رودنكو، خلال زيارته لكوريا الجنوبية في أوائل فبراير من هذا العام، أعرب عن مخاوف جدية للجانب الروسي بشأن التصعيد الحاد للتوترات في المنطقة”. “.

وأضاف البيان: “أشار رودنكو بوضوح إلى أن المصدر الرئيسي لهذا التصعيد هو سياسة واشنطن الاستفزازية غير المسؤولة، التي تشجع حلفائها على تنفيذ خططهم العدوانية لتحقيق أهدافهم الجيوسياسية، والمحفوفة بعواقب لا يمكن التنبؤ بها، بما في ذلك في المجال العسكري”. هو قال.

وتابع البيان: “تم التأكيد خلال اجتماعات رودنكو مع المسؤولين في كوريا الجنوبية على أن الوقف الفوري للأنشطة العسكرية الخطيرة من قبل الولايات المتحدة وحلفائها والعودة إلى البحث عن حل سياسي ودبلوماسي للمشاكل القائمة من شأنه أن يسهم في حل الأزمة”. وتطبيع الوضع، مؤكدا تصميم موسكو على مواصلة تطوير التعاون متبادل المنفعة مع “كوريا الشمالية وفقا للقانون الدولي، بما يخدم مصالح البلدين وشعبيهما، وتعزيز السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية”.

الخارجية الروسية : قلقون حيال التصعيد في شبه الجزيرة الكورية

مصدر الخبر