التخطي إلى المحتوى

الجفاف يعكر مزاج الزائرين لشواطئ برشلونة فى عيد الفصح

الجفاف يعكر مزاج الزائرين لشواطئ برشلونة فى عيد الفصح

الجفاف

بدأ موسم الاستحمام على شواطئ برشلونة ولكن مع قيود مشددة  بسبب الجفاف ، مع توقف الاستحمام وأحواض غسل القدم عن الخدمات كإجراء لتوفير المياه، والتى ستظل مغلقة وفقا لمرحلة الطوارئ، مما يؤدى إلى تعكير مزاج الزائرين لتلك الشواطئ.


وأشارت صحيفة بوبليكو الإسبانية إلى أن الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا الزراعية الديناميكية تحاول توسيع نطاق الحلول التي تعمل على تحسين استخدام المياه في المزارع بجميع أحجامها وتبسيطها، وذلك بسبب ازمة الجفاف في كتالونيا.


وبهذه الطريقة، بدأ موسم الشواطئ  الذي سيستمر حتى 27 أكتوبر، وتم إطلاق خدمات الشاطئ والإنقاذ والمنقذين والاستحمام المساعد وبارات الشاطئ والحمامات العامة وخدمات التنظيف ونقاط المعلومات، حسبما أفاد مجلس مدينة برشلونة.


وأوضحت الصحيفة أنه فى الأول من أبريل سيتم نشر 100 من رجال الشرطة المتخصصة فى وحدة الشواطئ للقيام بدوريات على الشواطئ العشرة فى المدينة للحفاظ على القيود التى يتم اتبعاها بسبب الجفاف.


تعانى إسبانيا من موجة جفاف غير مسبوقة، مما أجبر مقاطعتى برشلونة وجيرونا، على الدخول فى مرحلة الطوارئ وهو ما ألحق الضرر بحوالى 6 ملايين نسمة، وأنشطتهم الاقتصادية، ودفع الشركات الجديدة إلى البحث عن بدائل للقيود، ومنها إمكانية استخدام مياه البحر في حمامات السباحة، حيث يمنع ملئها أو إعادة ملئها بالمياه العذبة.


وأوضحت وكالة المياه الكاتالونية (ACA)، نظرًا لأن أولئك الذين يختارون حمامات مياه البحر لا يمكنهم توصيلها بشبكة الإمداد إما لجمع المياه أو لتصريفها، لأن مياه البحر من شأنها أن تلحق الضرر بالنظم البيئية للأنهار، وأنظمة التنقية، حسبما نقلت صحيفة “البوبليكو ” الإسبانية.


ويدخل إقليم كتالونيا في حالة طوارئ جفاف حيث يقل مستوى خزاناتها عن 16% وتتوقع صيفًا مع قيود أكبر ستؤثر أيضًا على ملايين السياح الذين يزورون برشلونة، وتم اعلام حالة الطوارئ بسبب مرور 39 شهرا بدون هطول امطار غزيرة وهو جعل امر الطوارئ ضروريا.

 

الجفاف يعكر مزاج الزائرين لشواطئ برشلونة فى عيد الفصح

مصدر الخبر