التخطي إلى المحتوى

الجفاف فى الحقول البرازيلية يهدد أسعار القهوة سريعة التحضير العالمية

ويهدد التغير المناخي في البرازيل، الناجم عن قلة الأمطار والجفاف، بتدمير المحاصيل البرازيلية، وخاصة حبوب البن، الأمر الذي يهدد القهوة سريعة التحضير، ما يؤدي إلى زيادة التقلبات في أسواق البن بشكل عام، بحسب الخبراء.

وقال الخبير فرناندو ماكسيميليانو: “إن قلة الأمطار ودرجات الحرارة الأعلى من المتوسط ​​سيعني أن أكبر منتج للبن في العالم سيحصد حبوب روبوستا أقل مما كان متوقعا”. “إن التأثيرات الجوية لظاهرة النينيو ستؤدي إلى انخفاض الإنتاج في منطقة إنتاج مهمة للحبوب المستخدمة في القهوة سريعة التحضير.” التحضير، بحسب ما نقلت صحيفة أجرو نوتسياس البرازيلية.

بحسب إدميلسون كاليجاري، المدير العام للشركة ooabriel، وهي تعاونية مقرها في ولاية إسبيريتو سانتو وتعمل في أكبر منطقة لإنتاج الروبوستا في البرازيل، من المتوقع أن يكون إنتاجها أقل بنسبة تتراوح بين 15% و20% عن التقديرات الأولية. وإذا تحققت هذه التوقعات فسيكون هذا أقل حصاد منذ عام 2020. والأصغر حيث يقل الإنتاج عن 20 مليون كيس.

وقال اختصاصي الزراعة فابيانو تريستاو، الذي ينسق دراسات القهوة في معهد إسبيريتو سانتو للبحوث الزراعية: “نحن قلقون للغاية وخائفون من هذا الوضع”.“.

ولم تسجل مناطق زراعة البن شمال إسبيريتو سانتو الأمطار الواسعة النطاق المتوقعة في هذا الوقت من العام. وهذا يثير مخاوف من عدم حصاد المحصول في مايو/أيار المقبل، خاصة بسبب ارتفاع درجات الحرارة. وبعد بداية جيدة للموسم في أغسطس/آب، تعاني الأشجار من الإجهاد الحراري في الوقت الذي يجب أن تنمو فيه الحبوب.

وقال تريستاو إنه على الرغم من أن معظم المزارعين في المنطقة يستخدمون أنظمة الري للحفاظ على رطوبة التربة، إلا أنه لا توجد طريقة فعالة للحد من آثار الحرارة..

وقد تفاقم الجفاف في إسبيريتو سانتو إلى حد كبير مما دفع السلطات المحلية إلى إعلان حالة التأهب يوم الجمعة الماضي. وتم الحد من استهلاك المياه لتجنب النقص، ولن يُسمح بري المزارع إلا في الليل، وفقًا لوكالة المياه الحكومية..

ارتفعت العقود الآجلة لروبوستا بنسبة 42% هذا العام، مع احتمال حدوث ضرر للمحصول المقبل في البرازيل مما يثير المخاوف بسبب الآثار السلبية لظاهرة النينيو هذا العام..

الجفاف فى الحقول البرازيلية يهدد أسعار القهوة سريعة التحضير العالمية

مصدر الخبر