التخطي إلى المحتوى

الجارديان: رفض بايدن لوقف إطلاق النار في غزة يضعف موقفه بالحزب الديمقراطي

أكد مقال نشرته صحيفة “الجارديان” البريطانية أن موقف الرئيس الأمريكي جو بايدن الرافض لوقف إطلاق النار في غزة لوقف الحرب الشرسة الدائرة حاليا بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي يثير خلافا بينه وبين الحزب الديمقراطي الذي ينتمي إليه . مما يتسبب في إضعاف موقعه داخل حزبه.

وأوضح كاتب المقال ديفيد سميث، أن آخر استطلاعات الرأي تشير إلى أن شباب الحزب الديمقراطي أبدوا رفضهم لطريقة تعامل بايدن مع الصراع في غزة، في إشارة إلى الموقف الأمريكي من القرار الذي أصدره المجلس. مجلس الأمن الدولي. أمس الجمعة، بشأن دخول المساعدات الإنسانية لسكان غزة وامتناع واشنطن عن التصويت.

ويبرز المقال أن امتناع الولايات المتحدة عن التصويت يهدف إلى السماح للدول المتبقية في مجلس الأمن بالموافقة على القرار، مع توضيح أن القرار بصيغته الحالية، والذي لا ينص على وقف إطلاق النار، لا فائدة منه لأنه ولن يقطع شوطا طويلا نحو حل المأساة الإنسانية التي تعاني منها البلاد، بما في ذلك سكان قطاع غزة، في ظل القصف الإسرائيلي المستمر على القطاع.

ويضيف المقال أن الرد الإسرائيلي القاسي للغاية على هجمات المقاومة الفلسطينية في 7 أكتوبر/تشرين الأول، أثار موجة كبيرة من الغضب الدولي، حيث وصل عدد القتلى جراء الهجمات الإسرائيلية إلى أكثر من 20 ألف شخص، إضافة إلى تهجير معظم سكان القطاع. قطاع غزة، لافتاً إلى أن تقديرات برنامج الغذاء العالمي تشير إلى أن ما يقرب من نصف سكان القطاع يعانون من الجوع.

ويوضح المقال أن الولايات المتحدة عارضت نسخة سابقة من قرار مجلس الأمن الدولي الذي نص على وقف عاجل ودائم للأعمال العدائية في غزة، موضحا أن واشنطن لا تزال متمسكة بموقفها الرافض لوقف إطلاق النار رغم موافقة 153 دولة في الأمم المتحدة. الجمعية العامة لقرار وقف إطلاق النار. النار هناك.

وفي الختام، يشير المقال إلى أن هناك تضاربا واضحا في المواقف بشأن وقف إطلاق النار في غزة بين الرئيس بايدن وحزبه الديمقراطي، ففي حين يعارض بايدن صدور قرار أممي لوقف إطلاق النار في غزة، فإن الموقف الغالب داخل الحزب الديمقراطي يؤيد وقف إطلاق النار، مما يضعف موقف الرئيس بايدن داخل الحزب.

الجارديان: رفض بايدن لوقف إطلاق النار في غزة يضعف موقفه بالحزب الديمقراطي

مصدر الخبر